إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تهديدات بالقتل تلاحق أول وزيرة مسلمة في ألمانيا تدعو لسحب الصلبان من المدارس

Wazera(2)

تلقت وزيرة المانية مسلمة، وهي أول امرأة تركية الأصل تتولى هذا المنصب، تهديدات بالقتل بعد أن اثارت موجة غضب داخل حزبها الاتحاد المسيحي الديموقراطي "المحافظ" لدعوتها الاثنين الى سحب الصلبان من المدارس الرسمية.
 
وقالت ايغول اوزكان الوزيرة المقبلة للشؤون الاجتماعية في مقاطعة ساكسونيا السفلى "وسط" في مقابلة نشرتها مجلة فوكوس الاسبوعية "لا مكان للرموز المسيحية في المدارس الرسمية".
 
واضافت انه "من الضروري ان تكون المدرسة مكانا محايدا"، موضحة ان الحجاب ايضا "غير ضروري" في قاعة الصف.
 
وستصبح اوزكان "38 عاما" اليوم الثلاثاء اول وزيرة تركية الأصل في المانيا.
ورد الوزير ورئيس مقاطعة ساكسونيا السفلى كريستيان فولف ان "السلطة التنفيذية الاقليمية تعتبر الرموز الدينية ولا سيما الصليب، بمثابة اشارة الى تربية تتسم بالتسامح على خلفية القيم المسيحية".
 
وجاءت ردود فعل اخرى اكثر حدة حيث وصف ستيفان مولر المسؤول عن مسائل الاندماج في المجموعة البرلمانية للاتحادات المسيحية، مواقف اوزكان بأنها "شاذة ان لم تكن مرعبة".
 
واضاف "على المسؤولين السياسيين الذين يريدون الغاء الصلبان من المدارس ان يفكروا في ما اذا كان لهم بالفعل مكان في حزب مسيحي ديموقراطي".
 
وكانت "ندوة المسيحيين الملتزمين" في حزب المستشارة انغيلا ميركل أكثر حزما ايضا عندما أكدت ان "التجربة التي تقضي بجعل امرأة مسلمة وزيرة من حزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي في ساكسونيا السفلى، فشلت على ما يبدو حتى قبل ان تبدأ".
 
وذكرت وسائل الاعلام الالمانية ان الوزيرة المقبلة تلقت تهديدات بالقتل ووضعت تحت حماية الشرطة.
 
الا ان اوزكان حصلت ايضا على بعض الدعم داخل حزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي. وقال ارمان لاشيت الوزير المسؤول عن الاندماج في رينانيا في شمال وستفاليا "غرب"، ان تعيينها مؤشر يزيد "من صدقية حزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي" في هذا المجال.
ويخوض المحافظون في التاسع من ايار/مايو انتخابات غير مضمونة النتائج في هذه المقاطعة الاقليمية التي تضم عددا كبيرا من السكان من أصل تركي.
 
ويقدر عدد الأتراك في المانيا بنحو مليوني نسمة من بينهم نصف مليون من حاملي الجنسية الألمانية.
 
 
الإمارات تطالب إيران مجددا بإنهاء احتلال الجزر
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد