إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

حزب سويدي ينشر رسومات مسيئة للنبي الكريم

Hezeb(2)

أقدم حزب سويدي على نشر ملصق يحتوي على رسومات مسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم، وذلك في معرض حملته الانتخابية لعام 2010 التي يرفع خلالها شعارات تعارض ما أسماه "أسلمة" المجتمع السويدي. ونشر حزب " skane pertiet " في مدينة مالمو على موقعه الإلكتروني صورة الملصق المسيء إضافة إلى فيلم تلفزيوني يقوم فيه أحد أعضاء هذا الحزب بالترويج للأفكار المعادية للإسلام، في دعوة يزعم قادة الحزب أنها ترمي لإعادة تشكيل النقاش السياسي والتفكير الاجتماعي بشأن الإسلام وأثره على المجتمع السويدي.
وفي موقع هذا الحزب تم وضع خبر يقول إن موقع اليوتيوب الشهير قد حذف الفيلم ومدته 8 دقائق والذي كان يشتمل على الدعايات الخاصة بالحزب ويظهر في الفيلم كارل بي هيرسلو رئيس الحزب وهو يعرض الرسومات المسيئة ومبادئ حزبه.
موجة غضب لمسلمي السويد:
وقابل المسلمون في السويد هذه الحملة الشرسة على دينهم من قبل الحزب وقال أحد أعضاء الجالية يدعى أحمد ياسين: "قمنا برفع دعوة قضائية ضد الحزب وإيقاف نشر هذه الصورونعلم أنه لن تكون النتيجة إيجابية ويمكن أن يدرج الموضوع ضمن حرية التعبير وذلك ما لم يحصل تفاعل وضغط من الحكومات والشعوب الإسلامية.
أما محمود الديب مدير الجمعية الإسلامية السويدية في مالمو فقد قال وفقًا لـ"الإسلام اليوم": "ملصقات الحزب وخطابه يحرض على الكراهية وينبغي أن يكون هذا الحزب الصغير معزولاً وممنوعًا من المشاركة في الانتخابات".
من جهته طالب اتحاد مسلمي السويد باعتذار رسمي من الحزب، كما عارضت بلدية مالمو هذه الملصقات ولكنها حثت المسلمين في الوقت نفسه على ضبط أنفسهم وعدم الإثارة.
وتعليقًا على الأمر قال الشيخ سلمان العودة الأمين العام لمنظمة النصرة العالمية: "الحاجة باتت ملحة لأن تتعاون الحكومات والمنظمات والهيئات الإسلامية في استصدار قانون دولي يجرم الإساءة للأنبياء والأديان وحتى يتوقف هذا العبث بدعوى حرية التعبير".
وأبدى الشيخ العودة استياءه لنجاح بضعة ملايين من اليهود في استصدار قانون معاداة السامية بينما ما يزيد عن مليار مسلم منشغلين بخلافاتهم التي لن تنتهي، وأكد أن استصدار هذا القانون هو أمر يتفق عليه عامة المسلمين المثقف والجاهل والصغير والكبير.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد