إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

القرني يرد على المصريين بغسل العقول بدل غسل الأموال

Qarnee

 ظهر الشيخ الداعية "محمد عائض القرني" أمس في برنامجه التلفزيوني "مباشر مع القرني" على قناة الراية السعودية للرد على تهمة غسل الأموال وتمويل جماعات الإخوان المسلمين كانت قد وجهت للشيخ القرني والداعية المصري وجدي عبد الحميد غنيم وخمسة من قيادات الإخوان المسلمين من طرف مصالح أمن الدولة العليا بمصر. ..
 
وقد جاء عرض الشيخ للقضية الخطيرة التي طرقت مسامع المسلمين مؤخرا بأسلوب هادئ أخذ صبغة الوسطية في الرد على الدعاوى التي وصفها بالواهية وغير المسؤولة، وأردف الشيخ "القرني" من خلال مداخلته التلفزيونية التي عنونها بـ"غسل العقول بدل غسل الأموال" قائلا "الأولى بولاة أمور المسلمين اليوم أن ينكبوا على ما يمّكن الأمة الإسلامية من استعادة دورها الريادي واسترداد مقوماتها التي ضاعت وكادت تتوارى عن الأنظار بسبب تسلط بعضنا على بعض حتى أصبح بأسنا بيننا وأمن الأمة بيد غيرنا".
 
 وواصل الداعية السني الناطق باسم المسلمين حتى كاد أن ينل من نفسه عندما قال "البينة على من ادعى والحجة على من أنكر"، ملزما نفسه بضوابط منهج الوسطي المعتدل رغم الأذى الذي لحقه من دعاوى المصريين، وهذا كله فيض من غيض مما عرف به الشيخ "محمد عائض القرني" الذي أقدم ذات يوم على اعتزال الدعوة بسبب مضايقات تعرض لها الرجل من قبل بعض الأنظمة العربية، خاصة بعد حرب الخليج التي انتهت باحتلال العراق. أين أظهر الشيخ مناهضته للتواجد الأجنبي بديار المسلمين، وهي شجاعة كلفت الداعية السعودي العالم الورع ولو بعد حين متابعته بتهم واهية أسست بدياره العربية بعد أن نفذ بلقمه اللامع ومذهبه السني المعتدل من قوائم المنظرين للحركات الجهادية المتشددة "فلا يضيق صدرك بما يقولون وسبح بحمد ربك وكن من الشاكرين" بهذا ختم الشيخ مداخلته التي أبكت الكثير وأعطت للشيخ الزاهد في قلوب الأمة مكانة لا يضاهيه فيها أحد من علماء زمانه.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد