إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لا أبالي بأي شئ تلفظه الحناجر

ben younes majen

بن يونس ماجن

 

 

لا
أبالي بأي شئ
تلفظه
الحناجر

 

 

 

لا
أبالي بأي شئ
تلفظه
الحناجر

 

فانا
أكتب كما
لوكنت مقيدا
فوق صفيح بارد

 

وسأصر
على اللعب
بألسنة اللهب

 

ولا
يهمني اذا
ولجت القطط
الضالة باب
بيتي الضيق

 

 

 

ليس
لدي الوقت
لأتأبط ذنوب
الشعراء

 

أحيانا
أقرأ سوى
السطر الأخير
من رواية تافهة

 

 مكتوبة
على ورق أصفر
سقيم

 

أو
فصل من مسرحية
سيئة الاخراج

 

 

 

قارتي
اكتشفتها في
حلمي

 

لم
يكن يسكنها لا
الزنوج ولا
الغجر ولا البرابرة

 

أيقنت
أن الحرب سوى
لعبة ثمينة

 

في
كف قراصنة
العصر

 

ولا
يجيد قوانين
لعبتها الا
المحظوظين

 

من
الذين بهم مس
من الجنون

 

والجالسين
على فوهة
بركان

 

 

 

بمنظار
مقرب أقيس حجم
المعارك

 

ثم
ألعق جراحي
خلف الكواليس

 

رغم
ذلك سأظل أرصد
خروج السمك
الى اليابسة

 

مع
العلم أن هذه
العملية غير
مضمونة
النتائج

 

 

 

في
قيظ المعركة
الحامية

 

لا
أحد يبرئ
القطط من
التحرش على
الفئران

 

خيل
الي أحيانا
أنني أقامر
بما تبقى

 

من
أزار عباءتي
المتآكلة
..وأتساءل:

 

من
سرق نعاسي
وتحالف مع
الكوابيس

 

 ووضع
حدا لأحلامي
الوردية؟

 

انا
لا أتهم بنت
الجيران

 

ولا
قارئة
الفنجان

 

ولا
احمل مسؤولية

 

شيخ
القبيلة الذي
وشى بي
للعجائز

 

 

 

اعذروني
فانني شاعر

 

أوليس
من حقي أن
أجزم

 

أن
الحرب
القادمة

 

ستكون
على الذباب

 

 

 

بن يونس ماجن

 

لندن

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد