إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أجهزة مسح أمني …أم مسح جنسي !!

Mase7(2)

 
تسببت أجهزة المسح الضوئي التي تظهر المسافرين عراة في المطارات الأمريكية بشجار بين موظفي تشغيل أجهزة عقب استفزاز احدهم لموظف بصغر حجم عضوه بعد مروره في الجهاز وفقا لبيان من شرطة ميادي ديد نقلته ان بي سي ميامي.
 
فقد اعتقل موظف في أمن المطار في ميامي بتهمة الاعتداء بالضرب على زميل له أطلق نكات حول صورة زميله وهو عار على أنه عضوه صغير جدا بعد مروره بالجهاز خلال دورة تدريبة على استخدام وتشغيل أجهزة المسح في مطار ميامي.
 
واعتقل الموظف رونالندو نجرين بعد شجار أدى إلى مهاجمة نجرين لمديره في مرآب السيارات وضربه على ظهره ويديه وأوقعه أرضا ليجبره على الاعتذار عن إهانته برجولته، واضطر مدير نجرين على الاعتذار بعد إصابته بالذعر والصدمة.
 
وبعد تقديم المدير لشكوى في صباح اليوم التالي، قامت شرطة ميامي باعتقال نجرين لدى وصوله إلى عمله فصرح للشرطة أنه يتعرض يوميا لمضايقات من زملائه ومديره وبلغت هذه ذروتها بعد مروره بجهاز المسح الضوئي وسماع تلك التعليقات المهينة.
 
 
وتبلغ كلفة أجهزة المسح الضوئي قرابة 170 ألف دولار وتتسبب باستياء المسافرين الذين تستقبلهم هذه الإهانة بعد عناء السفر بمجرد وصولهم إلى المطارات الأمريكية وبعض المطارات الأوروبية.
 
ويزعم المروجون لتركيب الأجهزة من الشركات والجهات الأمريكية التي نجحت في التكسب من الأجهزة بالترويج لها، على أنها لا تظهر العورة بوضوح ولا تشكل انتهاك للخصوصية لكن الأدلة والحوادث الأخيرة تفشي خطأ تلك المزاعم.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد