إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أوباما لمعاونيه: انضبطوا.. واحترموا كرزاي

  Karazay

واشنطن- ذكرت صحيفة (واشنطن بوست) أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما وجه أوامر إلى فريق الأمن القومي التابع له بمعاملة الرئيس الأفغاني حميد كرزاي باحترام أكبر علناً بعد التوتر الذي ساد أخيراً بين كرزاي والإدارة الأمريكية وأثار الشكوك حول علاقته بواشنطن.
وذكرت الصحيفة أن أوباما أوضح خلال اجتماع عقد الشهر الماضي في البيت الأبيض أن كرزاي هو الشريك الأكبر للولايات المتحدة في الحرب، وقال مسؤول أمريكي رفيع المستوى إن ذلك سينعكس خلال الزيارة المرتقبة لكرزاي إلى واشنطن الاثنين.

ويسعى أوباما من خلال ذلك إلى فرض انضباط على الإدارة الأمريكية التي أرسلت إشارات مختلطة في ما خصّ شرعية كرزاي وقيمته في ما يتعلق بالحملة الأمريكية الهادفة إلى مقاتلة التمرد.

وكان كرزاي قد هدد بالانضمام إلى حركة طالبان بعد أيام قليلة من زيارة أوباما إلى أفغانستان. كما امتعض من تقرير أمريكي حول السعي إلى وضع شقيقه حاكم ولاية قندهار أحمد ولي كرزاي على لائحة المطلوبين لتهم تتعلق بالفساد وتجارة المخدرات.

وأشارت الصحيفة إلى أن كرزاي والوفد المرافق سيلقون استقبالاً جيداً علنياً في الولايات المتحدة وسيتم تطمينهم خلال الاجتماعات الخاصة حول التزام الولايات المتحدة تجاه أفغانستان، كما أن أوباما سيسعى في اجتماعه مع كرزاي يوم الأربعاء التأكيد على علاقة طويلة المدى مع أفغانستان تشمل عدداً أقل من الجنود ولكن دعماً اقتصادياً ودبلوماسياً أعمق.

وعلى الرغم من طلب أوباما حول معاملة كرزاي باحترام أكبر إلا أن الإدارة الأمريكية تشهد انقساماً حول مدى التزام الرئيس الأفغاني بالإصلاحات الحكومية والأمنية التي تعتبر أساسية للمهمة الأمريكية في البلاد.
 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد