إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

اوباما لم يكلف نفسه فتح رسالتين ارسلهما اسماعيل هنية له

Hanya(3)

كشفت صحيفة "يديعوت احرونوت" عن قيام رئيس الحكومة المقالة اسماعيل هنية، بارسال رسالتين خلال الاسابيع الماضية الى الرئيس الامريكي باراك اوباما، تضمنتا مواقف سياسية لحركة حماس تتعلق بالوضع في المنطقة، ولكن الرئيس الامريكي لم يطلع على الرسالتين ولم يُعرهما اي اهتمام، وفق ما ذكرت الصحيفة.
 
واضافت الصحيفة، التي استندت فيما نشرته إلى مصادر في الادارة الامريكية وصفتها بالموثوقة، ان "محاولة اسماعيل هنية كانت تهدف لكسر الحصار السياسي المفروض على الحركة، حيث تضمنت احدى الرسائل استعداد حركة حماس للاعتراف بحدود عام 67 كجزء من الاتفاق الذي يسمح بوقف اطلاق النار بين الفلسطينيين والاسرائيليين".
 
واشارت الصحيفة إلى أن حركة حماس "شعرت بالخذلان" نتيجة عدم رد الادارة الامريكية على الرسالتين، وكذلك عدم وصولهما الى الرئيس اوباما، "وانما تم وضعهما في مكان بعيد عن الرئيس في البيت الابيض"، كذلك تأكيد هذه المصادر على موقف الادارة الامريكية الواضح تجاه حركة حماس، المتمثل بضرورة "الاعتراف المسبق بحق وجود دولة اسرائيل كشرط لفتح علاقات بين الادارة الامريكية وحركة حماس".
 
واضافت الصحيفة ان "حركة حماس تسعى للمناورة من اجل كسر الحصار السياسي الذي تعاني منه، حيث ستحاول استغلال (انتفاضة السفن) التي ستصل الى قطاع غزة في 24 من هذا الشهر، وستحاول من خلالها كسر الحصار المفروض على القطاع، خاصة ان الحديث يدور عن انطلاق سفن من تركيا وقبرص وبعض دول الاتحاد الاوروبي، ومن المتوقع ان تحمل هذه السفن 500 الى 600 ناشط للسلام وصحافي".
 
وقالت الصحيفة ان "الحكومة الاسرائيلية تفكر جديا في منع وصول هذه السفن الى قطاع غزة، كونها برعاية من منظمات تركية مرتبطة بجماعة الاخوان المسلمين، والتي سبق واعلنت اسرائيل عنها "تنظيما خارجا عن القانون وارهابيا".
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد