إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الدفاعات الجوية الإيرانية تنذر طائرة أمريكية

Defa3at

كشفت تقارير إيرانية الثلاثاء عن حادث اقتراب طائرة استطلاع أمريكية من منطقة بحرية يقوم فيها الحرس الثوري بمناورات عسكرية في مضيق هرمز وبحر عُمان، وأن الطائرة غادرت المنطقة بعد تلقيها لإنذار قوي من المضادات الجوية التابعة للقوات البحرية.
 
ونقلت وكالة أنباء "فارس" عن القائد العام للجيش، عطاء الله صالحي، قوله على هامش تجربة صاروخين من طراز بر-بحر في منطقة العمليات لمناورات الولاية 89، أن "يوم أمس (الاثنين) شهد اقتراب طائرة استطلاع أمريكية من منطقة اجراء المناورات لكنها فرت عائدة من حيث أتت بعد تحذير مشدد من قبل الدفاعات التابعة للقوة البحرية."
 
وكان الجيش الإيراني قد بدأ الأربعاء تنفيذ مناورة عسكرية ضخمة في مياه الخليج قرب مضيق "هرمز"، بمشاركة وحدات مختلفة من القوات البحرية والجوية والبرية والدفاع الجوي، تُطلق عليها اسم "الولاية 89"، وتأتي بعد أيام على مناورة "النبي الأعظم"، التي أجرتها القوات الإيرانية أواخر أبريل/ نيسان الماضي.
 
ومن المقرر أن تستمر هذه المناورات لمدة ثمانية أيام، حتى 12 مايو/ أيار الجاري، وتتضمن ست مراحل، تتركز من مضيق هرمز، وحتى شمال المحيط الهندي، بمشاركة وحدات قتالية ووحدات الدعم والإسناد، بالإضافة إلى وحدات الرادار، والحرب الإلكترونية، والصواريخ، والقوات العائمة، والغواصات، مع إسناد تقوم به مقاتلات القوات الجوية والمروحيات.
 
إلى ذلك، اختبرت إيران الثلاثاء نسخة معدلة من صاروخ "نور" المتوسط المدى، ويطلق من منصة متحركة ومن على متن السفن، ويتمتع الصاروخ بدقته في إصابة الأهداف البحرية المتحركة والثابتة.
 
كانت ايران قد اختبرت الاثنين، وفي اليوم السادس من المناورات البحرية في مضيق هرمز وبحر عمان"، اختبرت بنجاح صواريخ "فجر خمسة" قصيرة المدى "ارض- بحر" ويبلغ مداها 75 كيلومترا.
 
 
وأطلقت إحدى الغواصات البحرية المشاركة "ولأول مرة"، طوربيدا في بحر عمان، يتميز بدقته الفائقة في إصابة الأهداف، بالإضافة إلى سرعته وقدرته التدميرية الكبيرة.
 
وقد تم إطلاق الطوربيد عبر نظام توجيه ذكي، ومن خلال غواصة من طراز كيلوكلاس.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد