إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

انهيار وشيك لجمهورية تندوف الوهمية!!

mohammad sami

محمد سامي

كشفت يومية "أخبار اليوم " المغربية أن المكتب التنفيذي للكونغرس الأمريكي الإفريقي توصل ، خلال اجتماعه قبل أسبوع ، إلى اختيار ملك المغرب نظرا "لجهوده الكبيرة في تعزيز العلاقات الإفريقية-الإفريقية ، ومواقفه الداعمة للتنمية وحقوق الإنسان " حسب تعبير مصدر من هذه المنظمة.ويُنتظر أن يتم الإعلان عن هذا القرار بشكل رسمي ، بعد توصل الكونغرس الأمريكي الإفريقي بموافقة الملك محمد السادس على هذا القرار .وقرر المكتب التنفيذي لهذه المنظمة ، في نفس الاجتماع ، اختيار الخبير المغربي في الشؤون الاستراتيجية والعسكرية عبد الرحمان مكاوي ، ليصبح سفيرا شرفيا للمنظمة في شمال إفريقيا وحوض البحر الأبيض المتوسط.

مادا يعني هدا القرار بالنسبة للدين يجادلون في مكانة المغرب ولاعداء الوحدة الترابية للمملكة وخاصة جنرالات الجزائر الدين لايمررون اجتماعا او مؤتمرا كيفما كان نوعه الا واحاطوا المملكة بسياج من الابعاد  ونكران الجميل لان سياستهم هشة ومن قبيل صفحة خارج التاريخ مازاوا يخططون عليها ,ولا يدركون ان العالم تغير ,كما تغيرت عقول البشر, وهم مازالو يتمسكون بعهد البومدينية ,ويحنون الى عهد الحرب الباردة ,ونسوا ان العالم اصبح قرية صغيرة ,اصغر مما تتصوره عقولهم البالية التي شبت في دهاليز عمل استخباراتي فاشل لم يستطيعوا الوصول به حتى الى تعميم ماسماه زعيمهم الكبير الرجل الثاني في نظام بو خروبة السيد بوتفليقة بنظام الوفاق المدني.

فرغم ملايير الدولارات الضائعة في سبيل تشتيت المغرب العربية, هاهي منظمة دولية من قلب افريقيا التي تركنا منظمتها الافريقية مند زمان الراحل الحسن الثاني وبقينا بها قلبا وروحا, رغم عدم حضورنا جسديا  تعترف لعاهلنا بقوته وثاتيره على العلاقات الافريقية /الافريقية / العربية  امام اكبر الشخصيات التي نفدت الى افريقيا بدولاراتها البترولية , لان كما قلت في مقال سابق تحت عنوان ”الصفعات الواخزة لبوتفلبيقة وبطانته ” ان ةينتظروا منا صفعات راضة وقاطعة وهاهي الراضة لمن لايحسن العربية من المخابراتيين المراقبين لمقالاتي ,والدين هددوا وازبدوا وارغدوا ,عقب نشري لمقال تحت عنوان  ”نور الدين يزيد زرهوني الفاعل المعنوي في جريمة قتل العقيد علي تونسي”   ان المقصود بالراضة هي التي تحدث رضوضا على جسم الانسان, ومادامت الصفعات الاولى وخزت حكومة بوتفليقة وجنرالاته كوخز الابر هاهي الراضة بدات بعد قرار الامم المتحدة 1920 الدي لم يلبي رغبة ملايير الدولارات المنفقة ,والتي دهبت هباء منتورا من اجل جماعة من المغاربة الدين اصبحوا رهينة في ايدي مخابرات نور الدين زرهوني,, لما فشلوا في الضغط على روس والامم المتحدة لفرض مايسمونه مراقبة احترام حقوق الانسان بالاراضي المغربية والموجودة تحت سيادته فقانوننا الوطني هو المطبق رغم كل هراء من جا نبكم  واصبحنا نطالب بمراقبة المساعدات المالية الممنوحة  لمساعدة الاجئين ,كما يحلوا لهم ان يسموا رهائننا المغاربة الصحراويين بمخيمات الحمادة في تندوف على اراضي الجارة العسكرية الجزائر ….

لن تتوقف هده الصفعات الراضة ,وهاهي اخرى تحدث رضوضا بجسم قوات القايد صالح, وهي المناورات العسكرية الثنائية المغربية الامريكية; على الاراضي المغربية بعدما حاول القائد صالح ومدين توحيد جيوش الساحل والصحراء في قيادة مشتركة ,تحت امرة القائد صالح , فلسنا بحاجة الى حلفك يا قايد صالح ,وان دعت الضرورة ستعرف قواتنا عند ما يجد الجد, وفي الليلة الظلماء يفتقد القمر, واياك والمغامرة واياكم والاستهانة بقواتنا التي اعتادت على كل انواع الحروب بدا من المقاومة التي علمناكم اياها اثناء تحرير رقاب الجزائريين الاحرار من المستعمر الفرنسي الى حرب 63 ومعركة امغالا التي اكان فيهاالمرحوم الملك الحسن الثاني حليما ودو اخلاق عالية, واستحضر التاريخ والدماء اوالنسب المشترك بين الشعبين; واعاد لكم جنودكم بدون ضجة رغم انكم احتجزتم طيارينا لعشرين سنة تحت وابل من الاهانة والتعديب الجسدي والنفسي…..

 وحتى لااطيل على القراء الكرام ساعمل وبكل موضوعية في تلخيص هده الصفعات الراضة, التي سبق لي ان وعدتكم بها سابقا,

 بانها ستحصل قريبا ,وهاهي حصلت فعلا ولم يخب ظني وتوقعاتي نظرا لسياسة المخابراتيين الجزائريين المؤسسة على الاقصاء ,والحقد, والخداع ,والتشويش على المغرب من كل الجوانب العسكرية والاستراتيجية والامنية والاقتصادية والدبلوماسية, ورغم ملاييريهم الغازية والبترولية ,الا انها لاتنفعهم في شيء لانعدام نضجهم السياسي  والاداري, المبنيان على الحكامة الجيدة التي ينهجها المغرب العظيم بملكه وابنائه

والصفعات الراضة هير كالتالي :

1*  نجاح المغرب في شل مقترحات الجزائر والصنيعة من مرتزقة البوليزاريو من خلال القرار 1920 القاضي بتمديد بعثة المنيرسو لمدة سنة  وابعادمايسمى بمراقبة حقوق الانسان بالاراضي المتواجدة تحت السيادة المغربية

2* افشال كل مناورات استعمال بوليزاريو الداخل للاساءة للسلطات الترابية والامنية في المناطق الجنوبية داخل الوطن  من خلال تركهم يناورون كطواحين هواء .

3* انفراد المغرب بشخصيته واعتماده على نفسه لمحاربة الارهاب دون حاجة الى مساعدة من جنرالات الجزائر وتحصينه لحدوده مع موريطانيا, والجزائر شرقا وجنوبا,  دون الدخول في شراكة مع قيادات الساحل والصحراء التي تديرها قيادة الجنرال القايد صالح ومخابرات مدين .

  4* نجاح المغرب في ترتيب واجراء مناورات عسكرية ثنائية مع الولايات المتحدة تستعمل فيها كل الاسلحة البرية والجوية  لما تتمتع به قوانتنا من تدريب وتقنية عالية في القتالية والتي ابانوا عنها في مختلف المناطق التي شاركت فيها قواتنا عبر العالم.

 5* نجاح ملك المغرب محمد السادس نصره الله في الفوز بجائزة منظمة الكونكريس الافريقي المكون من شخصيات عالمية امريكية دات مصداقية عالية في الشؤون الافريقية والدولية .

 6* الملك ادهش المسؤولين عن الرواق الجزائري  بمعرض مكناس الدولي لما سئلهم عن نوع من الثمور الجزائرية وابدى جلالته معرفته بها  وطالب من الوفد الجزائري ان يعمل على المشاركة في كل المعارض الفلاحية المنظمة بالمغرب

7*  هناك مؤشرات على  نهاية حلم  عبد العزيز بو تفليقة وعبد العزيز المراكشي ;بعد ان ظهرت بوادر  نهاية جمهورية الوهم التندوفية, بعد تعيين العائد ولد سويلم سفيرا للمغرب بمدريد الشي الدي يدل على ان المغرب صادق مع ابنائه ولافرق بين عائد ومقيم وكل من ينفع الوطن يحمله مسؤولية يؤديها بامانة واخلاص, وكدلك كان مع ولد سويلم ,ومازال الباقون ينتظرون الفرصة كخداد الملحق بالامم المتحدة الدي حصل على الجنسية الامريكية  ومحفوض علي بيبا الدي يفكر بدوره في العودة وخصوصا بعد وفاة والدته وتاسف لعدم حضور جنازتها وسئم الحياة في الجزائر….

 الصفعات تتوالى  والعبرة لمن يتعض من حكام الجارة وعليه ان يستفيقوا من حلم التوسع, وسلوك الغطرسة ;او بتعبير الاشقاء ان يضعوا حدا لهده الحكرة التي لن تؤدي بهم الى الا الى الهاوية  والله لايخلف ميعاده مع الظالمين وناقضوا العهود والمواثيق وان ان النصر لقريب

 

محمد سامي

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد