إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الجيش الإسرائيلي يوزع عتاده وسلاحه تحسبا من هجمات صاروخية

Jeesh(6)

 
كشف قائد الوحدة اللوجيستية في الجيش الإسرائيلي العقيد نيسيم بيرتس الأربعاء عن بدأ الجيش أخيراً عملية توزيع عتاده وسلاحه وموارده في أنحاء مختلفة في إسرائيل لمنع استهدافها، وذلك في إطار منظور جديد وضعه الجيش لحماية الجبهة الداخلية العسكرية من هجمات صاروخية باتجاه إسرائيل.
ونقل موقع يديعوت أحرونوت الالكتروني عن بيرتس قوله خلال ندوة عقدت في معهد أبحاث الأمن القومي في جامعة تل أبيب إن الجيش الإسرائيلي أجرى بحثا واسع النطاق خلال العامين الماضيين تم خلاله التدقيق في الطريقة الأنسب للاحتفاظ وحماية الموارد الكبيرة للجيش مثل الذخيرة والوقود والطعام وقطع الغيار وما إلى ذلك، والتي يستخدمها الجيش خلال الحرب.
 
ووفقا للمنظور الدفاعي الجديد، الذي تم استعراضه أمام رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غابي أشكنازي مؤخرا فإنه بدلا من وضع منظومات دفاعية على المواقع التي يتم تركيز الموارد فيها فإنه ينبغي توزيعها على مواقع عديدة وبذلك يتم تشويش القدرة على استهدافها.
 
وقال بيرتس إن التحدي اللوجيستي هو بتواصل الحرب في الوقت الذي يستمر فيه إمداد الجيش حتى في حال تعرضت إسرائيل لهجمات صاروخية.
 
وأضاف أنه من الجائز أن يؤدي الوضع (خلال الحرب) إلى تشويش أو تأخير التواصل لكن علينا الاهتمام بعدم المس بذلك.
 
ولفت إلى تكلفة حماية مخازن الموارد العسكرية العالية لدرجة أنه "إذا عرضنا مبلغها على العدو مقابل التوقف عن إطلاق النيران فإنه سيأخذ ذلك بالحسبان.
 
 
 
وأضاف بيرتس أنه في إطار المنظور الجديد لحماية الموارد العسكرية فإنه حتى لو تم استهداف مواقع تخزين معينة، فإن الجيش سيستخدم منشآت مدنية للتخزين.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد