إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ليبرمان يصف سوريا بأحد دول محور الشر.. وإسرائيل من محور الخير

Leberman(4)

وصف وزير الخارجية الإسرائيلي، افيغدور ليبرمان، الأربعاء، كوريا الشمالية وإيران وسوريا، بأنها دول محور الشر الجديدة، قائلاً إنها تشكل أكبر تهديد لأمن العالم بأجمعه كونها دول تطور أسلحة دمار شامل.
 
جاءت تصريحات ليبرمان في حديث للصحفيين في طوكيو الأربعاء حيث يقوم بزيارة لليابان.
 
وفي تصريح قد يزيد من حدة التوتر مع سوريا، اتهم وزير الخارجية الإسرائيلي كوريا الشمالية بالتعاون مع سوريا في ملف أسلحة الدمار الشامل.
 
وقال، وفق موقع الخارجية الإسرائيلية، إن: "التعاون بين سوريا وكوريا الشمالية لا يرتكز إلى التطوير الاقتصادي والتنمية، بل إلى أسلحة الدمار الشامل."
وأوضح خلال اجتماع برئيس الوزراء الياباني، يوكيو هاتوياما، أن هذه النشاطات تهدد بضرب استقرار شرق آسيا والشرق الأوسط كذلك، و"تضرب عرض الحائط بجميع المعايير المقبولة على الساحة الدولية"
 
وأشار ليبرمان إلى إيقاف طائرة كورية شمالية في بانكوك وهي محملة بكمية هائلة من الأسلحة المخصصة لحماس وحزب الله، طبقاً للتقرير.
 
ويذكر أن الرئيس الأمريكي السابق، جورج بوش، كان قد أطلق تصنيف دول محور الشر على إيران وكوريا الشمالية، والنظام العراقي السابق، عام 2002.
 
وتأتي تصريحات ليبرمان وسط اتهامات إسرائيلية وأمريكية لسوريا بنقل صواريخ "سكود" إلى حزب الله.
 
وفي هذا الصدد، طالب نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، داني إيالون، من وزير الخارجية الإسباني، ميغيل موراتينوس، الثلاثاء، بنقل رسالة إلى قيادات دمشق ومطالبتها بوقف تهريب السلاح إلى لبنان، وفق الإذاعة الإسرائيلية.
 
 
وكان إيالون قد التقى بموراتينوس في القدس مساء الثلاثاء،ومن المتوقع أن يلتقي الأخير برئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في وقت لاحق الأربعاء، وسيتوجه الخميس إلى دمشق للقاء الرئيس السوري، بشار الأسد.
 
وتهدف زيارة وزير الخارجية الإسباني إلى تخفيف حدة التوتر بين تل أبيب ودمشق.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد