إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مـــاذا تريد فتــــــح من حمـــاس

صـــــالح الشــقباوي/ الجزائر

 

يبدوان طرح مثل هذا السؤال وسط هذه الشحنة المناخية الفلسطينية المتوتره , يثير نوعا من القلق , والحكم المسبق على مكونات المقال , ..فأنا احاول ان ابني هندستي البنيويه للمقال على ارضية ضفاف الواقع المتحول وأجواء الممكن الميتافيزيقي الثابت.. فآليات فلسفة التعاطي الحمساوي مع الواقع الفلسطيني وادوات بحثها تركزت على الايلاد القسري لسلطة البدائل والبحث وترسيخ الظواهر المنافية والمتناقضة لركائز ثلاثية المشروع الوطني الفلسطيني وادواته النضالية وحراس كينونته [فتح, م.ت.ف,السلطة]..فقد بدى واضحا ان الهدف الحمساوي من احتلال القطاع..يتركز على ايجاد كائنات سياسية تملء الفراغ الذي احدثة رحيل السلطة واجهزتها السياسية والادارية والقضائية والمالية وحتى العسكرية ..لترسيخ فلسفة الامر الواقع وبناء السلطة الحمساوية البديلة والقائمة على فكرة اضعاف وخلخلة وتفكيك مشروعنا الوطني وضرب جوهره الوجودي ,,,؟؟؟؟

لكن الزمن بكل مكوناته لم يسعف ولن يساعد حماس على تحقيق اهدافها ومآربها..فالحقائق أثقل منها والاعباء كبيره..والمشروع الوطني اكبر من ان تنجح حماس في تفكيكه وفي سلب هويته الوجوديه..لذا اقول ان فتح تريد من حماس وباسرع وقت ممكن ان تعود الى مواقعها الفكرية والعسكرية قبل اقدامها على التمرد والاحتلال ,,كما تريد فتح من حماس ان تكون لها الرديف السياسي في معركة فتح التاريخية القادمة مع اسرائيل

 

لان المنطقة كلها مقبلة على تغير سياسي كبير سيصب بالتأكيد في صالح القضيه والمشروع الوطني الفلسطيني .الذي نجح في الحفلظ على ذاته ومكوناته وبنيته و نجح ايضا ولو باعجوبة تاريخية الافلات من الكثير من مطالب حقبة بوش واوزارها الاادرية الصاخبة..؟؟ لانها كانت حقبة صهيونية بامتياز…
 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد