إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نصف الأردنيين يقرون بوجود خلل جنسي لديهم

Jordanian(3)

أقر 49.9 % من الأردنيين بوجود مشكلة أو خلل جنسي لديهم، بحسب دراسة عملية وعلمية متخصصة أجراها اختصاصي جراحة الكلى والمسالك البولية في جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور إبراهيم الغلاييني.
 
وبحسب الدراسة التي نشرتها اليوم السبت صحيفة "الغد"، شكل العمر أهم عامل للضعف أو الخلل الجنسي، إذ أثبتت أن 53 % من الرجال في الأربعينيات، لديهم مشكلة جنسية مقارنة بـ 72 % من الرجال في الستينيات و89 % من الرجال الذين هم فوق سن 70 عاماً.
 
وبينت الدراسة ذاتها، والتي أجريت على عينة قوامها 1000 رجل أن أكثر من 47.7 % منهم، يعانون من زيادة في الوزن و19 % يعانون من سمنة مفرطة، بحسب القراءات العالمية المعتمدة لاحتساب عامل الكتلة البدني "BMI"، وهم بذلك أكثر خطرا لحدوث الضعف الجنسي، مقارنة بالرجال أصحاب الوزن الطبيعي. وكشفت الدراسة، أن نسبة الضعف الجنسي عالية جداً عند المدخنين مقارنة بغير المدخنين.
 
كما أثبتت أنه كلما قلَّ الدخل الشهري وساء الوضع الاقتصادي للرجل، كان أكثر عرضة للإصابة بالضعف الجنسي، مرجعة السبب في ذلك إلى أن التدهور الاقتصادي للرجل يزيد من نسبة حدوث القلق النفسي، وكشفت الدراسة، أنه كلما قل التحصيل العلمي عند الرجل، كان أكثر عرضة للإصابة بالضعف الجنسي، موضحة أن الرجل المتعلم والمثقف، يعي أهمية العناية بصحته وعلاج ما يصيبه من أمراض تؤثر ثانوياً على الناحية الجنسية وعلى حياته على نحو عام.
 
وأوضحت الدراسة أن الرجال الذين يمارسون الرياضة ويبذلون جهداً بدنياً منتظما، أقل عرضة للإصابة بالضعف الجنسي، مشيرة إلى أن "هناك كثيراً من الناس الذين تحسن الأداء الجنسي عندهم بعد ممارسة الرياضة بانتظام".
 
وبينت أن الأشخاص المصابين بأمراض متنوعة مثل: السكري وارتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين، أكثر عرضة للإصابة بالضعف الجنسي من غيرهم، وخصوصاً الذين لا يلتزمون بالعلاج.
 
ولفتت الدراسة الى أن أقل من 30 % من الرجال الذين يعانون من الضعف الجنسي، استشاروا الأطباء لهذه الحالة، و39 % منهم استخدموا أحياناً أدوية مخصصة لعلاج الضعف الجنسي، بينما حال الحياء وقلة الموارد المادية دون لجوء مرضى إلى أطباء للعلاج، إذ إن 8.5 % ممن يعانون من الضعف الجنسي استخدموا أدوية بانتظام.
 
وأشارت الدراسة، إلى أن نسبة الضعف الجنسي في: الولايات المتحدة 52 %، والدنمارك 52 % واليابان 39 %.
 
 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد