إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

التراث المصري بيع للشيخ السعودي صالح كامل ثم للوليد.. ومصيره إلى (إسرائيل)

Torath(1)

 
قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية ان وزير الاعلام أنس الفقي طالب النائب العام بالتحقيق في مخالفات بيع التراث الغنائي الى إحدى القنوات الفضائية العربية.
 
وأوضحت ان الفقي أحال ملف صفقة بيع حق استغلال تسجيلات حفلات مشاهير المطربين المصريين والعرب المملوكة لاتحاد الإذاعة والتليفزيون المصري لإحدى القنوات الفضائية العربية "إيه آر تي" للنائب العام للتحقيق في ما شابه من مخالفات.
 
وأشارت الى ان من بين هذه التسجيلات حفلات لأم كلثوم وعبد الوهاب وشادية وعبد الحليم حافظ وفايزة أحمد وعبد المطلب وفريد الأطرش وحفلات ليالي التليفزيون.
 
وكانت هيئة الرقابة الإدارية تقدمت للوزير بتقرير يفيد بوجود مخالفات جسيمة للوائح في الصفقة التي تمت عام 2004 لبيع حقوق استغلال التراث الفني والإبداعي المملوك لاتحاد الإذاعة والتليفزيون.
 
ولفتت الوكالة الى انه تم بيع ما يزيد على 11000 دقيقة من الحفلات الغنائية لكبار المطربين المصريين بسعر 10 دولارات للدقيقة بما يخالف الأسعار المعتمدة باللوائح، والتي تتراوح بين 500 دولار إلى 1000 دولار للدقيقة ، ومن دون تحديد مدة زمنية لحق الاستغلال .
 
وكانت تقارير صحافية مصرية أعربت عن خشيتها من قيام إسرائيل بالسيطرة على القطاع الغنائي المصري بعد شراء إمبراطور الاعلام اليهودي روبرت مردوخ أسهم في شركة روتانا والتي كانت تمكنت من شراء هذا التراث عبر "إيه آر تي".
 
إلا ان الأمير الوليد بن طلال مالك فضائيات روتانا قال ان شركته "شركة سعودية"، مؤكدا ان السعودية ستحافظ على التراث المصري.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد