ريما فقيه أميركية من أصل عربي تفوز بلقب ملكة جمال الولايات المتحدة 2010

0
alt
 

فازت ريما فقيه بلقب ملكة جمال الولايات المتحدة الأميركية مساء الأحد، وهذه هي أول مرة في تاريخ مسابقة ملكة الجمال في الولايات المتحدة تفوز باللقب أميركية من أصل عربي.

 
 
ريما فقيه من مواليد بلدة صريفا في جنوب لبنان في عام 1986، لكنها هاجرت مع أسرتها إلى الولايات المتحدة الأميركية يوم كان عمرها سبع سنين. وبدأت العائلة حياتها في الولايات المتحدة بداية، في نيويورك، قبل أن تنتقل للعيش في ديربورن في ولاية ميشيغن.
 
واللقب الذي كان يراود ريما فقيه منذ صغرها، أفسح في المجال أمامها، لأن تواصل التحصيل العلمي، بالإضافة إلى استغلال موقعها بصورة إيجابية من أجل الترويج للخدمة العامة، والعمل الخيري والتعليم النوعي.
 
والتحقت ريما فقيه بجامعة ديربورن – ميشيغن، حيث نالت إجازة في الاقتصاد – فرع إدارة الأعمال. وبفضل نشاطها وحيويتها داخل الحرم الجامعي، اختيرت لتكون “سناتوراً” عن صفها، ورئيسة لجمعية الطلاب في اتحاد الطلبة الجامعيين. ورغم كل تلك النشاطات كانت ريما تجد دائما الوقت الكافي للخدمة العامة، بحيث أمضت فترات طويلة، من أيام دراستها الجامعية كمتطوعة للعمل الاجتماعي في عدد من مؤسسات المجتمع المدني هناك.
 
 
 
وفي حديث إلى مجلة تايم قبل انطلاق مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة قالت ريما إنه في حال فوزها في اللقب ستكون من أوائل سفيرات ملكة جمال أميركا، في مجال توعية المرأة حول الدفاع عن النفس، والتعليم المتقن، والانخراط في ميادين العمل الاجتماعي والثقافي.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.