إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

“شلل المعيز” أخطر عواقب من يمتنع عن تنفيذ وصية الشيخ احمد على النت!!

Ma3eeez

ستدخل جهنم وسيلاحقك فقر قريب وربما يصيبك "شلل المعيز" إذا لم تقرأ هذه الرسالة حتى آخرها ثم تقوم بنشرها بين مائة صديق وإذا وزعتها ستصب عليك السماء رزقا لا يمكن تخيله وستمنح قوة لا بأس لعنتر بن الشداد بها، عفوا عزيزنا القارئ من هذه المقدمة الصادمة لكنها هي التمثيل الواقعي لبعض المهازل التي تقرأها على الإنترنت.
 
 
 
حيث تفاجأ ببريدك الإليكتروني وقد امتلأ بمثل هذه الأنواع من الرسائل التي تبث الذعر في نفوس من يقرأها إذا لم يذعن لرغبات مرسلها ويقوم بنشرها بين أقرانه، وبالطبع فإنها تبشره بالنعيم المقيم إذا لبى النداء وقام بنشرها.
 
 
 
وقد انتشرت منذ فترة كبيرة وصية عبر مواقع الانترنت وترسل من خلال البريد الالكترونى الشخصي وتوزع باليد على هيئة ورق مصور وصية يطلق عليها "وصية حامل مفاتيح الحرم النبوي" وهى تنص على أن الشيخ احمد حامل مفاتيح حرم الرسول صلى الله عليه و سلم كان يقرأ القران في ليلة ما بحرم الرسول (صلى الله عليه و سلم) وفي تلك اللحظة غلبه النوم ورأى في نومه رسول الله وقال له الرسول : " إنه قد مات هذا الاسبوع اربعون الفا من الناس على غير ايمانهم ، ماتو ميتة الجاهلية الاولى ، وان النساء لا يطعن ازواجهن ، ويظهرن امام الرجال بزينتهن من غير ستر ولا حجاب ، عاريات الجسد ويخرجن من بيوتهن من غير علم ازواجهن ، وان الاغنياء من الناس لا يؤدون الزكاة الى مستحقيها ، ولا يحجون الى بيت الله الحرام و لا يساعدون الفقير ولا يامرون بالمعروف و لا ينهون عن المنكر".
 
 
وبحسب الوصية قال الرسول الكريم (صلى الله عليه و سلم): "ابلغ الناس ان يوم القيامة لقريب قريبا تظهر لكم نجمة في السماء و ترونها جليا وتقترب الشمس من رؤوسكم قاب قوسين او ادنى و بعد ذلك لا يقبل الله توبة منكم و ستقفل ابواب السماء و يرفع القران من الارض الى السماء ".
 
 
وقال الشيخ أحمد إن رسول الله (صلى الله عليه و سلم) قال له :" إذا قام احدكم بنشر هذه الوصية بين المسلمين فإنه سيحظى بشفاعة رسول الله (صلى الله عليه و سلم ) يوم القيامة و يحصل على الخير الكثير و يقضي حوائجه في الدنيا و يحميه من جميع البليات و شرور نفسه و يقضي الله دينه و يحصل على الخير و الرزق الوفير ".
 
 
 
ومن قول الشيخ احمد :" إنه اذا اطلع احد على هذه الوصية و رماها او لم يقم بنشرها فانه اثم اثما كبيرا و يحرم من رحمة الله يوم القيامة ".
 
 
 
ولمعرفة مدى شرعية وصدق مثل تلك الوصية من الناحية الدينية قامت شبكة الإعلام العربية " محيط" باستطلاع أراء بعض علماء الدين فى هذا .
 
 
 
 الدكتور عبد المعطي بيومي   
 
شغل دجل
 
 
أكد الشيخ علي عبدالمهدي وكيل وزارة الأوقاف المصرية :" أن كل ماورد في تلك الوصية يعد من قبيل الدجل "شغل دجل" ، حسب وصفه ودرب من دروب الخيال ولا أساس له نهائيا من الصحة ومن يسير ورائه فهو يلغي عقله ويوقفه عن العمل .
 
 
 
ومن جانبه ، أوضح الدكتور عبدالمعطي بيومي عضو مجمع البحوث الإسلامية أن تلك الوصية التي انتشرت منذ فترة كلها كلام فارغ وخرافات وهمية ولا قيمة لها نهائيا .
 
 
 
خيالات واوهام
 
 
وبدوره قال الشيخ فرحات المنجي أحد كبار علماء الأزهر الشريف :" أنه لم يذكر عن الصحابة أو التابعين وقبلهم رئيس الأمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أن نفذت وصية بعد موت إنسان على الإطلاق إلا ما كان من الرجل الذي استشهد وأخذ درعه ودل على مكانه لأحد الصحابة".
 
 
وقال :" إن الرؤية لا تثبت حكما شرعيا على رأى جمهور الفقهاء فما يحدث الأن من انتشار مثل تلك الوصية وخلافه ماهو إلا افتراء وكذبا على الله وخيالات يتوهمها بعض المرضى ، وحكم الإسلام بموت المصطفى صلى الله عليه وسلم وختمت أحكامه فليس هناك حكما جديدا يضاف إلى أحكام الشرع من حل أو حرمة ".
 
 
 
 
وأضاف قائلا :" أقول لهؤلاء الذين يفترون على الله الكذب كفوا بأيديكم واخرسوا السنتكم عن التقول على رسول الله بغير علم فقد بين القرأن وبينت السنة الكريمة جميع ما حرم وما أحل لهذة الأمة وما يحدث الأن ما هو إلا اجتهاد من أئمة لهم باعا طويلا في هذا المجال أما أن يقال أن فلانا رأى كذا أو كذا أو يدخل النار أو يدخل الجنة فهذا مفترى على الله إثما كذاب ".
 
 
 
يقول وائل احمد محمد 32 عاما صاحب احد محلات المحمول :" طبعا رغم احترامنا لما يقوله رسول الله بس انا نفسي مش مصدق الكلام ده لان رحمة ربنا اوسع بكتير جدا ومين الشيخ احمد ده اصلا انا بحس بس انها مجرد خدعة يستفاد منها اصحاب محلات التصوير ".
 
 
 
ويؤكد عمرو الشهابي 24 عاما صيدلى :" اكيد الكلام ده مش صح انا واثق من كده الكلام ده بيحاولوا يستغلوا بيه اصحاب العلم الدينى البسيط من اجل ان يتبعوا حد معين ويمشوا ورا كلامه انما السنة والقرآن موضحين كل شئ وخلاص الناس عقلها اتفتح " .
 
 
 
اما ابراهيم سلامة 33 عاما حارس عقار فيؤكد "انه جاءت له الورقة دى فعلا وصورها فعلا ووزعها وربنا كرمه بانجاب بنت بعدها ويؤكد ان كلام النبي فعلا لازم نصدقه وان الناس دى مالهاش مصلحة فى الكدب عالمسلمين ".
 
 
 
وتقول شاهندة على 19 عام طالبة جامعية :" انا قرات كتير فى السنة والقران وبصراحة النافع والضار هو ربنا يعنى مش اى حد يجيلك يقولك اى كلام تصدقه ربنا يرحمنا من الناس دى ".
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد