إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ما رأيكم؟ إسرائيل ترفض إعادة العلاقات مع قطر!

Qatar(15)

رفضت إسرائيل الاستجابة لشروط قطر، والتي تتضمن تنفيذ عدد من المشاريع لإعادة إعمار قطاع غزة وإدخال مواد بناء إلى القطاع، مقابل تجديد العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وإعادة فتح الممثلية الإسرائيلية في العاصمة القطرية الدوحة.
 
وكانت صحيفة "هآرتس" قد نقلت عن مسؤول إسرائيلي قوله إن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان رفضا الاقتراح القطري.
 
يذكر أن قطر كانت قد أعلنت عن قطع العلاقات مع إسرائيل خلال الحرب العدوانية الأخيرة على قطاع غزة، نهاية العام 2008 ومطلع العام 2009. وفي كانون الثاني/ يناير من العام الماضي طلبت الحكومة القطرية من رئيس الممثلية الإسرائيلية في الدوحة مغادرة البلاد.
 
ولفتت الصحيفة إلى أن العلاقات بين البلدين قد تم تجميدها، إضافة إلى الغضب الإسرائيلي مما أسمته "تقارب قطر مع المحور المتطرف".
 
وبحسب "هآرتس" فإن قطر اقترحت، قبل نصف سنة، من خلال قنوات أمريكية وفرنسية وعن طريق محادثات مباشرة مع دبلوماسيين إسرائيليين، تجديد العلاقات مقابل إعادة إعمار قطاع غزة، وأن تقوم إسرائيل بالإعلان عن ذلك في بيان عام يتضمن رسالة إيجابية تجاه قطر.
 
وجاء أيضا أنه في أعقاب الاقتراح، أجريت مباحثات في الخارجية الإسرائيلية وفي مكتب رئيس الحكومة. وتمحور النقاش بين من يؤيد تجديد العلاقات، وبين من يعارض ذلك بادعاء أن قطر اختارت التحالف مع إيران وحركة حماس. وبحسب مصدر إسرائيلي فقد أزيل الاقتراح عن جدول الأعمال في أعقاب معارضة الولايات المتحدة.
 
وأضافت أن الاقتراح الثاني كان قبل شهرين، وأنه كان بنفس الشروط، إلا أنه رفض من قبل نتانياهو وليبرمان.
 
ونقل عن مسؤول إسرائيلي قوله إن قطر اشترطت إدخال كميات كبيرة من الإسمنت ومواد البناء إلى قطاع غزة. وبحسبه فإن مثل هذه الكميات تزيد بكثير عن الكمية التي سبق وأن وافقت عليها إسرائيل التي تدعي أنها تستخدم لبناء تحصينات لحركة حماس ومواقع محصنة لإطلاق الصواريخ.
 
وفي سياق ذي صلة، رفضت إسرائيل أيضا، يوم أمس الإثنين اقتراحا بلجيكيا بإدخال مواد بناء لمشروع بناء مستشفى في خان يونس من قبل الحكومة البلجيكية. وادعى نتانياهو أن حركة حماس سوف تستخدم الإسمنت لبناء تحصينات تحت المستشفى. وعندما أصرت بلجيكا على أنها سوف تشرف على المشروع عن كثب، اقترح نتانياهو أن يتم بناء المستشفى من الأخشاب. 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد