إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الجزيرة تستغرب إغلاق مكتب “غير موجود” بالبحرين

1 ~2(1)

 بعد قليل من إعلان وزارة الثقافة والإعلام في مملكة البحرين بتجميد مكتب قناة "الجزيرة" بصفة مؤقتة، أعربت الفضائية القطرية عن دهشتها واستغرابها لهذا القرار، وقالت إنها ليس لها مكتب من الأساس في المملكة الخليجية.
 
وقالت الجزيرة في بيان أصدرته الأربعاء، إنها "تلقت بالدهشة والاستغراب ما تداولته وسائل الإعلام البحرينية، حول قرار وزارة الثقافة والإعلام هناك تجميد نشاط مكتبها في البحرين بصفة مؤقتة، وذلك نظراً لعدم وجود مكتب للجزيرة في المملكة."
 
وأضاف البيان أنه "إذ تعرب شبكة الجزيرة عن بالغ أسفها للقرار المذكور، الذي لم تُبلغ به رسمياً، فإنها تؤكد أن سياستها التحريرية وخطها المهني في معالجة الأحداث والقضايا، أينما كان موقع عملها، لم يتغير أو يتبدل، وأنها تلتزم دائماً الشعار الذي رفعته منذ اليوم الأول لانطلاقتها وهو الرأي والرأي الآخر."
 
وكانت وزارة الثقافة والإعلام البحرينية قد أصدرت قرارها بتجميد نشاط مكتب الجزيرة في وقت متأخر من مساء الثلاثاء، وقالت إن القرار جاء بسبب "إخلال القناة بالأعراف المهنية، وعدم التزامها بالقوانين والإجراءات المنظمة للصحافة والطباعة والنشر"، وفقاً لما نقلت وكالة أنباء البحرين الرسمية.
 
وقالت الوكالة الرسمية أن قرار التجميد سيستمر "إلى حين الاتفاق على مذكرة تفاهم، تحدد العلاقة بين الوزارة والقناة، بما يحفظ حقوق الطرفين، وفق مبدأ المعاملة بالمثل في ممارسة العمل الصحفي والإعلامي في البلدين الشقيقين."
 
إلا أن الفضائية القطرية قالت إن السلطات البحرينية منعت أمس (الثلاثاء) فريقاً من قناة الجزيرة الإنجليزية من دخول المنامة، لتسجيل مقابلة مع مسؤول من الأمم المتحدة، وأشارت إلى أن قرار الحظر شمل أيضاً نشاط مراسل "الجزيرة نت" في المنامة.
 
يُذكر أن قرار المنامة بتجميد مكتب الجزيرة يأتي بعد نحو أسبوع على اتهام السلطات البحرينية لقوات حرس السواحل القطرية بإطلاق النار على قارب صيد بحريني، مما أسفر عن إصابة أحد الصيادين، وهو الإجراء الذي انتقدته الداخلية البحرينية بقوة.
 
 
وقال وكيل وزارة الداخلية، طارق بن دينه، في مؤتمر صحفي بالمنامة في وقت سابق هذا الأسبوع، إنه كان ينبغي على المسؤولين في الدوحة التعامل مع حادث دخول قارب صيد بحريني المياه الإقليمية القطرية "بصورة مختلفة"، وفقاً لما نقلت تقارير إعلامية بحرينية.
 
وكشفت صحيفة "الوسط" الثلاثاء، عن قيام سلطات الأمن القطرية باحتجاز خمسة بحرينيين، قالت الصحيفة البحرينية إنهم "بحارة هواة"، من قرية "المعامير"، إثر توجيهها لهم تهمة دخولهم المياه الإقليمية القطرية، مشيرةً إلى أنه تم إخلاء سبيل الموقوفين، إلا أن الدوحة تمنعهم من مغادرة قطر وتصر على تقديمهم إلى المحاكمة.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد