إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أمريكا تسعى لفتح علاقات مع “معتدلي” حزب الله

hezbollah recruits

 اكد مستشار الرئيس الامريكي لمحاربة "الارهاب" جون برنن وجود قيادات معتدلة في حزب الله اللبناني تسعى لتعزيز دورها القيادي داخل الحزب ولديها تطلعات لدمج حزب الله في العملية السياسية اللبنانية والابتعاد عن التطرف، وهذا ايضا ما تسعى له الادارة الامريكية التي تعمل على فتح علاقات واتصالات مع هذه القيادات دون ان يوضح الالية لذلك ولا كيفية مساهمة الادارة الامريكية في تعزيز نفوذ هذه القيادات.
 
وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت " اليوم الاربعاء فان مستشار الرئيس الامريكي التقى مؤخرا مع قيادات لبنانية اثناء زيارته بيروت، حيث اكد امام المؤتمر الذي عقد في واشنطن مؤخرا " ان حزب الله اللبناني معني جدا بتحويل نفسه من حزب ارهابي ومليشيات الى حزب سياسي يشارك في الحياة البرلمانية ".
 
واضاف برنن: "يوجد داخل حزب الله قيادات تشكل ازعاجا كبيرا للحكومة اللبنانية، وعلينا ايجاد الطرق والسبل الكفيلة بتعزيز دور القيادات المعتدلة في مواجهة هذه القيادات المتطرفة " ولكن مستشار الرئيس الامريكي لم يطرح اي وسيلة لتحقيق هذا التعاون.
 
واشار الموقع ان الادارة الامريكية واسرائيل اتهمتا سوريا بتزويد حزب الله اللبناني بصواريخ سكود بعيدة المدى، حيث قام برنن ببحث هذا الموضوع مع المسؤولين اللبنانيين اثناء زيارته لبيروت، كذلك سيطون هذا الموضوع على رأس جدول الاعمال اثناء زيارة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري قريبا الى واشنطن ولقاء الرئيس الامريكي باراك اوباما.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد