توكل كرمان لـ العربية : اليمنيون سيفاجئون العالم بقدرتهم على إقامة دولة مدنية

0
صنعاء – عليا إبراهيم

قالت الناشطة اليمنية الفائزة بجائزة نوبل للسلام، توكل كرمان لـ”العربية” إن الشعب طالب بإسقاط النظام لأن الرئيس علي عبدالله صالح كان يغذي حكمه طيلة 33 عاما على الفساد وتخويف من الإرهاب والحروب والصراعات والفتن، وجعل البلد، وبالتحديد نظامه، يقتات على هذه الأمور، على حد قولها.

وعبرت كرمان، في مقابلة أعادت “العربية” عرضها بمناسبة فوز

صنعاء – عليا إبراهيم

قالت الناشطة اليمنية الفائزة بجائزة نوبل للسلام، توكل كرمان لـ”العربية” إن الشعب طالب بإسقاط النظام لأن الرئيس علي عبدالله صالح كان يغذي حكمه طيلة 33 عاما على الفساد وتخويف من الإرهاب والحروب والصراعات والفتن، وجعل البلد، وبالتحديد نظامه، يقتات على هذه الأمور، على حد قولها.

وعبرت كرمان، في مقابلة أعادت “العربية” عرضها بمناسبة فوزها بجائزة نوبل للسلام، عن إعجابها بسلمية الثورة اليمنية رغم وجود أكثر من 70 مليون قطعة سلاح في البلاد بما في ذلك السلاح الثقيل، مشيرة إلى قدرة الشعب اليمني على مفاجأة الجميع بإدارة حوار وطني وإقامة دولة مدنية تعددية.

وقالت إن الثوار يناضلون من أجل مجلس رئاسي انتقالي يستلم السلطة من هذا “الرئيس المخلوع” ونظامه. وأردفت: “ونحن نناضل أيضا من أجل مجلس وطني انتقالي يعمل على إدارة الحوار بين كافة القوى السياسية والاجتماعية من أجل مشاكل البلاد والوصول إلى أجندة وطنية واضحة”.

وأشارت إلى حدوث خروقات داخل ميادين الاعتصامات، وخاصة في صنعاء، مشيرة إلى أنها أمر طبيعي مع وجود أعداد ضخمة تتجاوز مئات آلاف، وخاصة أن المدة طالت، ولكن هذه الاختلالات أمر صغير ولا تشوه شكل الثورة الجميل، وعندما نذهب إلى الخيم نجد كيف القبائل المتناحرة تجتمع وتتناقش، وفي الساحة نجد النساء والرجال يناضلون من أجل إسقاط النظام، وفي صعدة نجد أن صوت الرصاص سكت وبات الجميع يطالب بإسقاط النظام.

وعن مخاوف تسلم القوى المتشددة للحكم بعد سقوط صالح، قالت: “هذا التخوف وارد، ولأجل ذلك طالبنا بمجلس رئاسي انتقالي يضم القوى الوطنية التي تنال رضا الشباب والشعب، ونحن طالبنا القوى السياسية بطرح الأسماء من أجل عرضها على الشباب، لأننا نرفض أن يستلم شخص الرئاسة بعد صالح أيا كان هذا الشخص، ومثل هذه التخوفات موجودة في كل ثورة، ولو فكرنا في ما بعد، لما قامت الثورة في تونس ومصر ولما انفجرت في اليمن”.

ورفضت منح أي ضمانات لنظام علي عبدالله صالح قائلة إن جرائم الفساد وسوء السلطة لا يسقطان بالتقادم.

المصدر: العربية نت

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.