صحفى شاهد بموقعة الجمل: مدير مكتب سرور أخبره بوصول (الجمال) للتحرير لتأييد مبارك

0

Jaml

 

ناقشت محكمة جنايات القاهرة محمد أبو زيد الصحفى بجريدة الشروق حول أقواله التى أدلي بها أمام النيابة عن أحداث موقعة الجمل. وقال أبو زيد إنه حضر المؤتمر الذى عقده المتهم الرابع فتحى سرور

رئيس مجلس الشعب السابق فى مكتبه فى يوم 2 فبراير الماضى، وشاهد يسرى الشيخ مدير مكتبه وهو يخبر المتهم بأن حوالى ألف “كارتة” وحصان وجمال وصلوا إلى ميدان التحرير مؤيدين للرئيس السابق مبارك. 

أضاف أبو زيد أن المتهم تلقى مكالمة هاتفية من اللواء محمود وجدى وزير الداخلية السابق أخبره خلالها أن هناك مظاهرات تأييد على مستوى الجمهورية خرجت للمطالبة ببقاء الرئيس السابق مبارك وإخلاء ميدان التحرير من المتظاهرين.
وأشار إلي أنه كان متواجدا فى المؤتمر من حوالى الساعة العاشرة صباحاً وأثناء هذا دخل يسرى الشيخ على المتهم الرابع وطمأنه بأن هناك 1000 “كارتة” وحصان قادمة من نزلة السمان لاقتحام ميدان التحرير، وكان متواجداً عفت السادات عضو مجلس الشعب المنحل، وقال: أحنا عايزين تحركات مشابهة على مستوى الجمهورية.
أكد أبو زيد فى شهادته أمام المحكمة أنه بعد انتهاء الإجتماع خرج وشاهد متظاهرى السيدة وهم يهتفون بتأييد مبارك. وهنا وجهت المحكمة له سؤالاً ما هى الألفاظ التى كانوا يرددونها؟ فأجاب ألفاظ خادشة للحياء ولكن أصر رئيس المحكمة على تكرارها مرة أخرى وكان من بينها سب الذات الإلهية.
وعن الشعارات التى رددوها أجاب “يامبارك ياطيار احنا معاك لآخر المشوار”، “مش حيمشى.. مش حيمشى”، موضحاً أن بعد ذلك وقعت اشتباكات بالحجارة بين الطرفين.
وقال إنه توجه إلى الجريدة الذى يعمل بها وقام بكتابة الموضوع ولكن لم يتم نشره وقام بعرضه مرة أخرى دون فائدة، وتوجه إلى لجنة تقصى الحقائق وأدلى بشهادته وبعدها تم استدعاؤه من قبل المستشار محمود السبروت للإدلاء بأقواله.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.