هيئة التحكيم الرياضية تلغى قرارا حول المنشطات صادرا عن اللجنة الاولمبية الدولية

0
ميريت

يعتبر ميريت من أكثر الرياضيين المستفيدين من القرار

قضت هيئة التحكيم الرياضية الخميس بالغاء مادة صادرة عن اللجنة الأولمبية الدولية يتعلق بمشاركة اللاعبين المتورطين في تعاطي المنشطات، مما يمنح عشرات الرياضيين فرصة المنافسة في اولمبياد لندن 2012.

وتنص المادة 45 الملغاة، التي استحدثت عام 2008، على حظر مشاركة اي رياضي في دورة الالعاب الاولمبية التالية في

ميريت

يعتبر ميريت من أكثر الرياضيين المستفيدين من القرار

قضت هيئة التحكيم الرياضية الخميس بالغاء مادة صادرة عن اللجنة الأولمبية الدولية يتعلق بمشاركة اللاعبين المتورطين في تعاطي المنشطات، مما يمنح عشرات الرياضيين فرصة المنافسة في اولمبياد لندن 2012.

وتنص المادة 45 الملغاة، التي استحدثت عام 2008، على حظر مشاركة اي رياضي في دورة الالعاب الاولمبية التالية في حال تم ايقافه لستة أشهر أو اكثر .

ويعني حكم المحكمة الرياضية أن العداء الامريكي لاشون ميريت البطل الاولمبي في سباق 400 متر يمكنه الآن المشاركة في دورة الألعاب الاولمبية المقبلة في العاصمة البريطانية لندن.

وأوقف ميريت لمدة 21 شهرا بعد ثبوت تعاطيه مادة محظورة قال انها كانت موجودة في عقار يباع دون وصفة طبية، وذلك عامي 2009 و2010.

وانتهت فترة ايقاف ميريت في يوليو/ تموز الماضي وشارك في بطولة العالم لالعاب القوى التي اقيمت في كوريا الجنوبية في اغسطس/ اب وفاز بميدالية فضية في فئته ثم أخرى ذهبية في سباق 400 متر تتابع.

وعبرت اللجنة الاولمبية الدولية عن خيبة أملها ازاء قرار المحكمة وقالت انها ستسعى لانتهاج مواقف اكثر صرامة في المستقبل.

“أشد صرامة”

وقالت اللجنة في بيان “تحترم اللجنة الاولمبية الدولية بشكل كامل قرار محكمة التحكيم الرياضية وبالطبع ستلتزم بهذا الحكم”.

لكن البيان أضاف أن “اللجنة الاولمبية الدولية لا تتسامح مطلقا مع أي مخالفة تتعلق بالمنشطات وقد أظهرت من قبل اصرارها في هذا الشأن وستواصل العمل للامساك بالمتلاعبين”.

وتابع البيان “لذلك نشعر بخيبة أمل بالطبع، لأن القرار (الملغى) كان يهدف إلى حماية الرياضة النظيفة”.

وأضاف البيان “عندما يحين الوقت لاجراء مراجعة لميثاق الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات سنحرص على انتهاج مواقف أشد صرامة”.

وكانت اللجنة الاولمبية الدولية واللجنة الاولمبية الامريكية قد طلبتا من محكمة التحكيم الرياضية تحديد مدى صحة هذه المادة والتي تعرف على نطاق واسع باسم “قانون اوساكا”.

لكن لجنة التحكيم بررت قرارها بالقول إن المادة 45 لا تتوافق مع ميثاق اللجنة الدولية الأولمبية نفسها ولا مع موجهات الوكالة الدولية لمحاربة المنشطات.

“الميدالية العاشرة”

واعرب هاوارد جاكوبس محامي ميريت عن سعادة موكله بهذا الحكم.

وقال في اتصال مع وكالة رويترز “إنه سعيد جدا برفع علامة الاستفهام تلك، اعتقد أنه متحمس جدا للإعداد للعام المقبل منذ الآن”، وذلك في إشارة إلى اولمبياد 2012.

كما اعرب رياضيون آخرون عن سعادتهم بقرار هيئة التحكيم الرياضية.

وقالت كلاوديا بيشستين بطلة التزحلق على الجليد الألمانية، التي منعت من التنافس لفترة عامين في 2009، “أنا سعيدة جدان لا يمكن أن يكون هناك حكم آخر”.

وأضافت كلاوديا، التي ترغب في المشاركة في اولمبياد 2012، “الطريق ممهد الآن للحصول على ميداليتي الاولمبية العاشرة”.

بينما كتب الدراج ديفيد ميلر على موقع تويتر “حكم هيئة التحكيم بشان المادة 45 أمر جيد لمستقبل الرياضة العالمية”.

المصدر: BBC

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.