الفيفا يعتبر مباراة كرة القدم بين البحرين وإيران محفوفة بالمخاطر السياسية

0
دبي – سعود الزاهد

في ظل الخلافات السياسية بين البلدين، تتم الاستعدادات لخوض مباراة كرة القدم بين فريقي البحرين وإيران بعد غد الثلاثاء 11 اكتوبر في ملعب آزادي بطهران.

ونظرا لاحتمال بروز سلوكيات غير رياضية من قبل بعض المشجعين الإيرانيين ضد الفريق البحريني، قرر الفيفا إرسال مشرف أمني لمراقبة اللعبة للحيلولة دون جر السياسة إلى مدرجات أكبر ملعب لكرة القدم

دبي – سعود الزاهد

في ظل الخلافات السياسية بين البلدين، تتم الاستعدادات لخوض مباراة كرة القدم بين فريقي البحرين وإيران بعد غد الثلاثاء 11 اكتوبر في ملعب آزادي بطهران.

ونظرا لاحتمال بروز سلوكيات غير رياضية من قبل بعض المشجعين الإيرانيين ضد الفريق البحريني، قرر الفيفا إرسال مشرف أمني لمراقبة اللعبة للحيلولة دون جر السياسة إلى مدرجات أكبر ملعب لكرة القدم في إيران.

تهديدات متطرفة

وفي هذا الصدد أطلقت بعض المجموعات المتطرفة- التي يطلق عليها في إيران اسم “أصحاب الملابس المدنية” أو “الأوباش”، وهي موالية للنظام، ولها ارتباطات بقوات البسيج التابعة للحرس الثوري الإيراني، كما إنها تماثل الشبيحة في سوريا والبلطجية في مصر، ولكن منظمة بشكل جيد- بعض التهديدات بخصوص تحويل ساحة كرة القدم إلى مسرح ضد البحرين والسعودية، وذلك تنديدا بما يوصف “بقمع المحتجين البحرينيين” والتواجد العسكري السعودي في البحرين من خلال قوات درع الجزيرة.

إنذار اتحاد كرة القدم الإيراني

وكتب موقع “بالاترين” باللغة الفارسية نقلا عن خبراء إيرانيين إنه نظرا لاحتجاج اتحاد كرة القدم البحريني على تصرفات سابقة مماثلة في ملاعب إيران ضد الفريق البحريني واحتمال تسييس الرياضة من قبل المشجعين الإيرانيين سيشرف اتحاد آسيا لكرة القدم من خلال مندوبه على هذه اللعبة وفي حالة حدوث مخالفات ستحرم إيران من استضافة أي مباراة في المستقبل.

ودعا اتحاد كرة القدم الإيراني المشجعين لتوخي الحذر والابتعاد عن إطلاق شعارات سياسية من شأنها تمهيد الأرضية لفرض عقوبات رياضة على إيران.
يذكر إن الفيفا وعبر إرسال مشرفه الخاص إلى إيران يؤكد رفضه لتحويل الملاعب الرياضية إلى ساحة تطرح فيها الخلافات السياسية حيث شدد الفيفا مرارا ضرورة عدم الخلط بين الرياضة والسياسة .

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم وصف المباراة بين البحرين وإيران محفوفة بالمخاطر الأمر الذي دفعه إلى تعيين حيدر حيدر خان دل أكبر المالزي كمشرف أمني ليرفع تقريره إلى الاتحاد بخصوص عدم تعرض الفريق البحريني إلى تصرفات تخالف القوانين الرياضية.

رفع لافتات كتب عليها “الخليج الفارسي”

وكانت الملاعب الإيرانية شهدت في حالات سابقة رفع بعض المشجعين الإيرانيين لافتات تحمل شعار “الخليج الفارسي إلى الابد” الأمر الذي اعتبر بمثابة تحريض سياسي ضد بعض الفرق العربية وخاصة فرق المملكة العربية السعودية.

ففي المباراة الأخيرة بين فريق الاتحاد السعودي وبيروزي الإيراني أطلق بعض المشجعون الإيرانيون شعارات ضد كل من السعودية والبحرين الأمر الذي أدى إلى الاشتباك مع مشجعين إيرانيين معارضين لهذا السلوك ومع الشرطة إلا إنه لم تتخذ أي إجراءات قانونية ضدهم.

تدخل إيران في الشأن البحريني

على ضوء الأحداث التي شهدتها ساحة اللؤلؤة في البحرين والموقف الإيراني المؤيد لها اعتبرت المنامة ذلك تدخلا سافرا في شؤونها الداخلية ودعما لأعمال الشغب فجاء ردها من خلال استدعاء سفيرها في طهران وطرد السفير الإيراني.

يذكر بأن الجمهورية الإسلامية الإيرانية متهمة من قبل الأوساط العربية بأنها تتعامل بازدواجية في التعاطي مع الربيع العربي ففي الوقت الذي تعتبر أحداث البحرين ثورة شعبية ، تصف الثورة ضد حليفها نظام بشار الاسد بأنها صنيعة أمريكا وإسرائيل ووصفها المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي بالنسخة المزورة للثورات العربية.

المصدر: العربية نت

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.