مشروع لبناء مليون وحدة سكنية منخفضة التكاليف خلال خمسة أعوام

0

مشروع لبناء مليون وحدة سكنية منخفضة التكاليف خلال خمسة أعوام

أعلنت فايزة أبو النجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، اليوم الإثنين عن عزم الحكومة المصرية تنفيذ مشروع لبناء مليون وحدة سكنية منخفضة التكاليف في جميع محافظات مصر على مدار الخمسة أعوام المقبلة.
قالت أبو النجا، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر “تحفيز النمو والاستثمار خلال الفترة الانتقالية”، الذي ينظمه اتحاد الصناعات المصرية بالتعاون مع البنك الاورو…

مشروع لبناء مليون وحدة سكنية منخفضة التكاليف خلال خمسة أعوام

أعلنت فايزة أبو النجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولي، اليوم الإثنين عن عزم الحكومة المصرية تنفيذ مشروع لبناء مليون وحدة سكنية منخفضة التكاليف في جميع محافظات مصر على مدار الخمسة أعوام المقبلة.
قالت أبو النجا، خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر “تحفيز النمو والاستثمار خلال الفترة الانتقالية”، الذي ينظمه اتحاد الصناعات المصرية بالتعاون مع البنك الاوروبي للتعمير والتنمية والجمعية المصرية لشباب الاعمال، إن الحكومة المصرية تعتزم تحمل 50 في المائة من قيمة المشروع.
وأوضحت أن هذا المشروع يأتي بأعلى قائمة أولويات الحكومة التي تضم أيضا ضرورة العمل على توفير فرص العمل وتعزيز وتشجيع المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
أكدت أبو النجا أن مصر تمر حاليا بواحدة من أكثر المراحل الحاسمة في الاقتصاد المصري، ان لم تكن الأكثر حسما، مشيرة الى أن الكثير من مكونات الاقتصاد المصري تضررت خلال فترة ثورة 25 يناير على رأسها السياحة وهذا أثر بشكل كبير على سوق العمالة في مصر وبالتالي تسبب في تراجع معدل النمو.
وأضافت ان قطاع الصادرات تضرر أيضا وكذلك التحويلات المالية من المصريين بالخارج، مشيرا الى أن تحويلات العاملين بالكويت والذي يشكلون 38 في المائة من العاملين بالخارج عوضت الخسائر الناجمة عن توقف التحويلات القادمة من ليبيا نتيجة الاحداث هناك.
واعتبرت الوزيرة أن مصر تسير على الطريق الصحيح، موضحة ان القضية ليست قاصرة على التأكيد على الاصلاحات السياسية حيث أن الهدف الرئيسي للثورة كان تحقيق العدالة الاجتماعية وهو ما سيتحقق عن طريق القضاء على المظالم الاقتصادية كالبطالة وغلاء السكن.

من جانبه، أعرب أحمد جلال المدير التنفيذي لمنتدى البحوث الاقتصادية عن تفاؤله ازاء الوضع الاقتصادي في مصر قائلا إن المسار الاقتصادي لم يتخذ منحى سلبي فعلى الرغم من تراجع النمو الى 2 أو 3 في المئة الا انه لم يتراجع سلبيا.
وأضاف أن الاقتصاد المصري لايزال متنوعا ويحظى بسوق محلي كبير، بالاضافة الى وجود مهارات هائلة وفي حالة توافر مبدأ المساءلة والمزيد من الشفافية ستتحسن الظروف.


رابط دائم:

المصدر: الأهرام

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.