مقتل 8 سوريين برصاص قوات الأمن.. واستمرار الإضراب في درعا لليوم الرابع

0

دبي- العربية.نت

قتل 8 مدنيين أمس الاحد برصاص قوات الامن السورية وخصوصا في مدينتي حمص (وسط) وحماة (شمال)، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الذي مقره في لندن.

وقال المرصد ان “خمسة مدنيين بينهم امراة قتلوا مساء الاحد في اعمال قمع او دهم في مدينة حمص” التي تشهد عمليات امنية وعسكرية منذ ايام عدة.

واضاف “قتل مدنيان فجرا برصاص قوات الامن في بلدة قلعة…

دبي- العربية.نت

قتل 8 مدنيين أمس الاحد برصاص قوات الامن السورية وخصوصا في مدينتي حمص (وسط) وحماة (شمال)، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الذي مقره في لندن.

وقال المرصد ان “خمسة مدنيين بينهم امراة قتلوا مساء الاحد في اعمال قمع او دهم في مدينة حمص” التي تشهد عمليات امنية وعسكرية منذ ايام عدة.

واضاف “قتل مدنيان فجرا برصاص قوات الامن في بلدة قلعة المضيق الواقعة في ريف حماة”، مشيرا الى ان جنازتهما تحولت الى “تظاهرة حاشدة تطالب باقاط النظام”.

واضاف المرصد ان “رجال الامن كانوا عند حاجز تفتيش نصب على مدخل مدينة الميادين التابعة لمحافظة دير الزور (شرق) اطلقوا النار على سيارة رفضت التوقف ما اسفر عن مقتل مواطن وجرح اثنين اخرين”.

وفي حمص (وسط)، اكد المرصد “خطف عميد كلية الهندسة الكيميائية والبترولية محمد خضور من قبل مسلحين مجهولين قتلوا ضابطا حاول حماية العميد من المسلحين”.

وجنوبا، اقتحمت قوات امنية بلدتي داعل وابطع التي سقط فيها قتيل برصاص الامن امس خلال تفريق تظاهرة. وقد ازالت هذه القوات الحواجز التي نصبها الاهالي في الشوارع والطرق، بحسب المصدر نفسه.

واشار المرصد الى وفاة ثلاثة اشخاص اليوم “احدهم متاثرا بجروح اصيب بها امس السبت عندما اطلق رجال الامن النار عليه من حاجز تفتيش في قرية سيدون التابعة لريف ادلب (شمال غرب)”.

كما تسلم ذوو شابين جثماني ابنيهما المعتقلين احدهما في حمص والاخر في داريا (ريف دمشق) بعدما “توفيا تحت التعذيب” بحسب ما اعلن المرصد.

واشار الى “اضراب عام تشهده بلدات وقرى محافظة درعا منذ اربعة ايام كان من المقرر ان يتحول الى عصيان مدني في يومه الخامس”.

من جهتها، ذكرت لجان التنسيق المحلية في بيان ان “سوريا شهدت اليوم إضرابا عاما في درعا البلد ومعظم قرى محافظة درعا مثل خربة غزالة وداعل وانخل والمليحة الشرقية والصنمين ونوى، التي عمدت قوات الأمن فيها لأخذ أسماء كل المحال التجارية المغلقة”.

من جهته، حذر رئيس الاتحاد الاوروبي هرمان فان رومبوي الاحد في بروكسل من ان الاتحاد مستعد لاتخاذ عقوبات جديدة بحق سوريا اذا لم يكف نظامها عن قمع التظاهرات.

وصرح فان رومبوي للصحافيين ان قادة الاتحاد الاوروبي المجتمعين في قمة في بروكسل اعربوا عن “قلقهم الشديد من العنف ضد الشعب” السوري وانهم “سيفرضون قيودا جديدة على النظام” اذا استمر القمع.

المصدر : العربية

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.