إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

إيران تسعى لاختراق الوسط الإعلامى وتدعم (عرابى التشيع) فى مصر

 

إيران تسعى لاختراق الوسط الإعلامى وتدعم (عرابى التشيع) فى مصر

كشفت مصادر مطلعة لموقع “المصريون”، عن استئناف مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة نشاطه ومساعيه لاختراق الوسط الصحفى فى مصر، عبر تنظيم سلسلة دورات ومنح تدريب لعشرات من الصحفيين المهتمين بالملف الصوفى في مصر تمنح بعدها شهادة جدارة تفيد بقدرتهم علي التعاطى الجيد مع الملف الإيرانى، فضلاً عن منح مكافآت مالية مغرية جدا لمن يجتازون هذه الدورات، وإدراجهم ضمن قائمة المقربين من المكتب الذى يباشر رعاية المصالح بالقاهرة.

وتهدف الدورات إلى إزالة الصورة التقليدية عن إيران في مصر، فى إطار سياسة طهران الرامية لفتح صفحة جديدة من العلاقات مع مصر فى مرحلة ما بعد الثورة، ومحو الانطباعات السيئة بين الرأى العام عن الممارسات الإيرانية، متمثلة في دعم الاحتلال الأمريكى لأفغانستان والعراق، ونشر التشيع فى الأوساط السنية.

ووصل إلى طهران مساء أمس وفد مصرى يضم عددًا من الإعلاميين المرافقين لوفد من “جبهة الإصلاح الصوفي” بزعامة الشيخ علاء أبو العزايم شيخ الطريق العزمية، وأحد عرابى نشر التشيع في مصر بهدف توثيق الصلات بين الجبهة وبين النظام الإيرانى في ظل الحملة الشديدة التي تعرضت لها خلال الفترة الماضية.

وتشمل الرحلة عقد سلسلة لقاءات مكثفة حول عدد من المجالات وتنظيم زيارات للمؤسسات السياسية والاقتصادية المختلفة، فضلا عن المزارات الشيعية لاطلاع أعضاء الوفد علي المشروعات الإستراتيجية التي تبنتها الدولة الإيرانية علي جميع الأصعدة، ومحاولة تغيير وجهة النظر السائدة عن إيران والمذهب الشيعى في التغطية الإعلامية ذات الصلة بإيران.

ويراهن مكتب المصالح الإيرانى بالقاهرة والذى رصد ميزانية ضخمة لدعم هذا المشروع على إعادة تقديم إيران بصورة غير نمطية وضخ الدماء فى مشروع نشر المذهب الشيعى فى مصر، بالإضافة إلى تكريس العلاقة بين طهران والصوفيين في مصر، من خلال محاولة التوسط لحسم الصراع المشتعل بين “تيار الإصلاح الصوفى” والدكتور عبد الهادى القصبى شيخ الطرق الصوفية.

من جهته، أكد المستشار محمود أبو الفيض عضو المجلس الأعلى المتحدث الرسمى باسم المشيخة العامة للطرق الصوفية، أن استعلاء أعضاء مشايخ جبهة “الإصلاح الصوفى” على تحذيرات المجلس الأعلى للطرق الصوفية بعدم السفر لإيران سيقابل بكل قوة، موضحا أن هناك اجتماعًا عاجلا للمجلس الأعلى سيقرر فيه إحالة مشايخ الجبهة الذين يتزعمهم الشيخ علاء أبو العزايم إلى التحقيق.

وقال فى تصريحات لـ “المصريون” إن الأمين العام لمشيخة الطرق الصوفية محمد خليل عفيفى حرر محضرا بقسم شرطة الجمالية يفيد إنهاء اعتصام مشايخ الطرق أعضاء جبهة “الإصلاح الصوفى”، وتم غلق المشيخة حتى يعود شيخ مشايخ الطرق الصوفية من السعودية بعد الانتهاء من أداء مناسك الحج، وسوف يعقد أول اجتماع للمجلس الأعلى بمقر المشيخة بعد إنهاء اعتصام المشايخ.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد