الأحمد: فلتذهب السلطة الفلسطينية للجحيم والرباعية اسم بلا مضمون وأمريكا هي المشكلة

0

 

الأحمد: فلتذهب السلطة الفلسطينية للجحيم والرباعية اسم بلا مضمون وأمريكا هي المشكلة

أكد عزام الاحمد احد المقربين جدا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأن السلطة الفلسطينية تنهار، مشددا على أنه لا يوجد اي قرار بحل السلطة بل هي تنهار نتيجة فشل عملية السلام واستمرار الاحتلال للضفة الغربية واحتجاز الاموال الفلسطينية.

واشار الاحمد الى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سبق وحذر الادارة الامريكية والمجتمع الدولي من استحالة أن يبقى الوضع الفلسطيني الحالي على ما هو عليه. وأضاف الاحمد في تصريحات نشرتها صحيفة القدس العربي اللندنية الاثنين: “سبق واعلن الاخ ابو مازن وسبق وأن ابلغ الرئيس الامريكي واطراف اللجنة الرباعية وكل المجتمع الدولي بأنه لا يمكن أن يبقى الوضع الفلسطيني كما هو الآن، مشيرا الى أن السلطة الفلسطينية الحالية هي سلطة وهمية غير موجودة بشكل فعلي الا بجانب محدد وفق ما تريد اسرائيل، مضيفا اذا كانت اسرائيل هي التي تتحكم في مصير السلطة فلتذهب هذه السلطة الى الجحيم.

انهيار السلطة

- Advertisement -

وتابع الاحمد قائلا السلطة لا تحل وانما تنهار، السلطة تنهار، ليس هناك شيء اسمه حل السلطة، السلطة تنهار لا تحل ، مشيرا الى أن عوامل انهيار السلطة بدأت تتزايد. واضاف الاحمد “عوامل انهيار السلطة اصبحث كثيرة وفي مقدمة ذلك انسداد افق عملية السلام وتوقف المفاوضات لانها اصبحت عبثية، ومفاوضات من اجل المفاوضات. ولا انسى ذكر المسمار الاخيرة الذي دقته اسرائيل في نعش السلطة وهو حجز الاموال الفلسطينية، فبأي حق تمارس اسرائيل حجز اموال لا تعود لها؟”.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.