إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الصدر: العراق لن يُستخدم لضرب أحد

الصدر: العراق لن يُستخدم لضرب أحد مقتدى الصدر شدد على عدم استخدام العراق لضرب بلدان أخرى في إشارة إلى إيران (الجزيرة-أرشيف)أعلن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر رفضه استخدام الأراضي العراقية لضرب أية دولة، كما أعلن رفضه استهدافها تحت أي مسمى، في حين قتلت قوات الأمن العراقية ثلاثة انتحاريين غربي العاصمة العراقية. وشدد الصدر على استحالة جعل بلاده منطلقا لضر الصدر: العراق لن يُستخدم لضرب أحد مقتدى الصدر شدد على عدم استخدام العراق لضرب بلدان أخرى في إشارة إلى إيران (الجزيرة-أرشيف)أعلن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر رفضه استخدام الأراضي العراقية لضرب أية دولة، كما أعلن رفضه استهدافها تحت أي مسمى، في حين قتلت قوات الأمن العراقية ثلاثة انتحاريين غربي العاصمة العراقية. وشدد الصدر على استحالة جعل بلاده منطلقا لضرب أي دولة مهما كانت، كما شدد على رفضه ضرب الأراضي الإيرانية تحت أي مسمى، وجاء ذلك في معرض إجابته على سؤال بشأن ما تردد من أنباء تشير إلى احتمال توجيه ضربة إلى إيران انطلاقا من الأراضي أو الأجواء العراقية. وكانت معلومات قد ترددت عن احتمال استخدام الأجواء العراقية لتوجيه ضربة جوية لإيران ردا على مضيها في تنفيذ برنامجها النووي الذي تؤكد أنه مخصص للأغراض السلمية. وعلى صعيد آخر، قال المتحدث العسكري في بغداد قاسم الموسوي إن قوات الأمن العراقية قتلت ثلاثة يحتمل أن يكونوا انتحاريين غربي العاصمة العراقية بغداد. وأضاف الموسوي أن الثلاثة أشخاصٌ كانوا يستقلون سيارة اليوم الاثنين عندما رفضوا أوامر الجنود العراقيين بالتوقف عند إحدى نقاط التفتيش، ولما أصروا على الهروب بالسيارة فتح الجنود عليهم النار وقتلوا الثلاثة. وأوضح الموسوي أن الجنود اكتشفوا بعدها وجود متفجرات في السيارة، وأن الثلاثة كانوا يرتدون أحزمة ناسفة. وفي سياق مواز، قال مصدر أمني إن عبوة ناسفة انفجرت في مدينة الصدر بشرق بغداد، مما أدى إلى إصابة مدنيين اثنين بجروح طفيفة وإلحاق أضرار مادية بعدد من السيارات المدنية. كما انفجرت عبوة ناسفة في منطقة البياع جنوب غرب بغداد أسفرت عن إصابة شخصين اثنين بجروح، فضلا عن إلحاق أضرار مادية بعدد من السيارات والمحال التجارية القريبة.الصدر: العراق لن يُستخدم لضرب أحد

المصدر: الجزيرة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد