سقوط أمير إمارة سيناء الإسلامية في يد الشرطة المصرية داخل شاليه

0

قبضت الشرطة المصرية على محمد عيد التيهي زعيم التنظيم المسمى “إمارة سيناء الإسلامية” أثناء وجوده بشاليه في منطقة العريش بمحافظة شمال سيناء، والذي يعتبر العقل المفكر للهجمات التي تعرضت لها المنطقة، وقتل عدد من جنود الشرطة والقوات المسلحة.

وقالت مصادر أمنية في القاهرة إنه استسلم فور مداهمة مكانه، ولم يبد أي مقاومة بسبب المفاجأة. ويرتبط هذا التنظيم فكري…

قبضت الشرطة المصرية على محمد عيد التيهي زعيم التنظيم المسمى “إمارة سيناء الإسلامية” أثناء وجوده بشاليه في منطقة العريش بمحافظة شمال سيناء، والذي يعتبر العقل المفكر للهجمات التي تعرضت لها المنطقة، وقتل عدد من جنود الشرطة والقوات المسلحة.

وقالت مصادر أمنية في القاهرة إنه استسلم فور مداهمة مكانه، ولم يبد أي مقاومة بسبب المفاجأة. ويرتبط هذا التنظيم فكريا بتنظيم “القاعدة” كما يقول خبراء في شؤون الجماعات الإرهابية.

- Advertisement -

وصرح اللواء صالح المصري مدير أمن شمال سيناء بأن المتهم يعد على رأس قائمة المطلوبين أمنيا في حوادث الاعتداء المتكرر على أقسام الشرطة بالعريش، ومن أهمها قسم ثان العريش الذي تعرض للهجوم المسلح في يوليو/تموز الماضي، والذي أسفر عن مصرع اثنين من قوات الأمن وإصابة أكثر من35 من أفراد الأمن والمدنيين.

وقاد الهجوم على بنك الإسكندرية بمدينة العريش في 22 من شهر يونيو/حزيران الماضي وأسفر الاعتداء عن مقتل ضابط وشرطي، كما اتهم في تفجيرات الغاز المتكررة لخط الغاز المصري.

ألقت قوات أمنية مشتركة بين الجيش والشرطة القبض على “التيهي” أثناء استرخائه في شاليه بشارع البحر بالعريش المجاور لنادي الشرطة بمنطقة المساعيد، بعد ورود معلومات بوجوده بالمنطقة.

وكان قد أعلن عن نفسه بعد اندلاع ثورة 25 يناير بأنه مؤسس تنظيم القاعدة بسيناء. وفور القاء القبض عليه تم نقله في حراسة مشددة إلى خارج سيناء حيث يخضع لتحقيق بمعرفة لجنة أمنية خاصة.

وفي بيان أعقب تلك الأحداث دعا التنظيم إلى إعلان سيناء إمارة إسلامية، واستهله بالمطالبة بأن يكون الدين الإسلامي المصدر الوحيد للتشريع”. ثم أعقبه بنشر منشوارات بنفس السياق في بعض المساجد بمدينة العريش.

المصدر: العربية نت

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.