إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مليونير استرالي يتهم الجمارك بتصوير زوجته وهى عارية!!

 

مليونير استرالي يتهم الجمارك بتصوير زوجته وهى عارية!!

إتهم المليونير الاسترالي جيفري إدلستن الجمارك الاسترالية بأنها أمرت زوجته بـ “إزالة كافة ملابسها بما فيها الملابس الداخلية” وتم التقاط صور لها على هذا الحال.

ويدعى أن تلك الأحداث كانت عام 2008 عندما كانت براين جوردون ادلستين خطيبته وكانت تعمل حينها مدربة لياقة بدنية.

وتقول صحيفة ” ذا صنداي تيلغراف” إن شرطة الجمارك الاسترالية أوقت زوجة المليونير أثناء عبورها مطار ملبورن الدولي لتفتيشها لمدة أربعة ساعات.

يذكر أن السيد ايدلستين هو طبيب ولد في ميلبورن باستراليا ولم يحصل على شهادة تسجيل لممارسة الطب لذلك تم سجنه عام 1990 بعدما استأجر رجل هاجم مريض سابق ، ولقد تحدث عن تلك الملابسات خلال سيرته الذاتية التي ستنشر الأٍبوع المقبل بعنوان ” إنجما ENIGMA “.

ويقول المليونير الاسترالي في مذكراته ما يلي : ” لقد سألت زوجتي ماذا حدث لكي في الجمارك فردت قائلة الكلب البوليسي لم يتركني وحدي واشتمني بصورة مبالغ فيها ما دفع رجال الجمارك طلب خلع جميع ملابسي بما فيها الملابس الداخلية”.

ولقد استلمت اعتذاراً رسمياً بعدما اتضح انها لا تحمل أية أشياء مخالفة للقانون ووعداً بمحو جميع المصورة لها بعد عام واحد من هذا الحدث.

وأضاف ادلستين أنه تعرض لحملة تشويه اعلامية ولا يرغب في الادلاء بمزيد من التعليقات، فيما أكدت الجمارك الاسترالية أن منهجهم هو تصوير جميع المشتبه بهم وتفتيشهم وهم عري.

وصرحت المتحدثة باسم الجمارك الاسترالية أن حوالي 48 مسافر قد مروا بعملية التفتيش الذاتي ما بين عامي 2010-2011 في ظل تواجد ضباط من الجنسين، مشيرة إلى أن القانون يسمح بتصوير المسافر صورة وفيديو اثناء عملية التفتيش ، وذلك بعد موافقة من الركاب لحماية الحدود وفي ظل ظروف مقننة.

تجدر الإشارة إلى أن السيد ادليستن قد ذكر في مذكراته أنه سيرزق بأول طفل من السيدة جوردون ادلستين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد