إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الملك الأردني و (شبيحة الأسد): وئام وهاب يصفه بالعاهر

 

الملك الأردني و (شبيحة الأسد): وئام وهاب يصفه بالعاهر

في وقت إحتل الملك الأردني عبدالله الثاني غلاف الصحف العالمية ،بدعوته الرئيس السوري الى التنحي، بدأ أتباع النظام السوري في شنّ حملة عليه، وعلى العادة يتقدم “الشبيحة” وئام وهاب، الذي صنعته المخابرات السورية لمدة أشهر وزيرا وعادت المخابرات الإيرانية وتبنته ومولته، من خلال “حزب الله”.

وفي مقابلة على شاشة “المنار”، وهي الجهاز الإعلامي التابع لـ”حزب الله” وصف وهاب العاهل الأردني بعبارة “العاهر”.

ومما جاء في حديثه لهذه الجهة:

“ما أريد قوله أنهم أخذوا قرار بإسقاط سوريا، ونحن اخذنا قرار بمنع اسقاط سوريا، وفي الوقت المناسب سيدفعون الثمن، كلهم ابتداء بهذا الامير العاق بقطر وصولا الى “لعّيب القمار” العاهل الاردني الذي أصدر بيانا اليوم. هذا العاهر يسرق..

س: العاهل؟

ج: بل العاهر الاردني، هو أول من تعامل مع اسرائيل وأول من خرق المقاطعة العربية لاسرائيل، واول من خان فلسطين وباعها، الشعب الاردني أحبه كثيرا وهناك خصوصية في العلاقة معه، الشعب الاردني شعب حي ورائع ومع القضية الفلسطينية. الشارع الردني مختلف عن الملك، ولكن طبعا الملك لديه الموساد والسي آي ايه، والمخابرات البريطانية التي حمته تاريخيا. هذا الملك يسرق من الخزينة ويؤخر الرواتب ويذهب للعب القمار في جنوب افريقيا، يذهب الى جنوب افريقيا لأنه لا يوجد الكثير من العرب ليروه هناك، ويؤخر رواتب الموظفين وياخذ اموالا من الخزينة ليلعب القمار، ودائما يخسر، كان لديه طائرة خاصة باعها على طاولة القمار وعاد بطائرة مستأجرة. هو الآن مكلف بمهمة قذرة، مكلف بمهمة التخريب في سوريا واللعب على بعض العشائر والناس في سوريا مقابل اعطاءه المال.

الاردن في السابق شنت حربا على سوريا ايام الملك حسين، وتم ارسال سيارات مفخخة الى سوريا، ونذكر ايضا العراق على ايام صدام حسين أرسل ايضا سيارات مفخخة.”

وجوبيه لم يسلم أيضا

وهاجم وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه ، “متعمقا” في سياسة دولة لا يفقه فيها شيئا:”أستغرب ان واحد مجنون وحاقد مثل آلان جوبيه يجر فرنسا لمثل هذا الموقف. هذا الشخص من بقايا جاك شيراك. وانا برأيي هو متآمر على ساركوزي، وبخلفيته يريد اسقاط ساركوزي بالفخ.يأتي آلان جوبيه ويدخلها بعدة مغامرات ويتآمر مع الاتراك ويأتون بسلاح من ليبيا ويحاولون ادخاله الى الاراضي السورية وهو سلاح ثقيل وليس بخفيف وانت يا جوبيه مصالح منتشرة من افريقيا الى العراق الى اليونيفيل في جنوب لبنان ونحن نحب اليونيفيل ونحب الدور الذي يقومون به ودورهم دور ايجابي الا الحالات التجسسية التي كشفنا عنها سابقا ولكن الذي نقوله ان اليونيفيل دورها ضروري في الجنوب وهذا ليس تهديدا واذا عمّت الفوضى كل المنطقة من يحمي من؟ ومن يستطيع ان يحمي اليونيفيل لانه وقتها لا نستطيع ان نحمي انفسنا ولا حتى ارضنا او مناطقنا.انت يا آلان جوبيه تأخذ الفرنسيين الى مغامرات غير محسوبة وانت سياسي لا تفهم بالامن ولا حتى بالمصالح الامنية وانت وزير خارجية تتكلم بشعارات فضفاضة ليس لها “طعمة” وليس لها علاقة بمصالح الدول.”

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد