إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أردوجان: بسبب النفط.. الغرب لا يهتم لمجازر سوريا

 

أردوجان: بسبب النفط.. الغرب لا يهتم لمجازر سوريا

أعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان أن الأزمة في سوريا لم تحصل من المجموعة الدولية على الاهتمام والحرص اللذين تستحقهما لأن سوريا ليست غنية بالقدر الكافي بموارد الطاقة.

وفي منتدى إقليمي بإسطنبول، قال أردوجان: “سوريا لا تستأثر بالاهتمام الغربي الذي استأثرت به ليبيا لأنها لا تمتلك كميات كافية من النفط”.

واتّهم رئيس الوزراء التركي القوى العظمى الدولية التي لم يسمّها بإظهار شهيتها تجاه ليبيا في حين لزمت الصمت حيال المجازر الخاصلة في سوريا.

وكان المراقب العام لجماعة “الإخوان المسلمين” في سوريا رياض الشقفة قد أكد في إسطنبول أن السوريين مستعدون لقبول تدخل تركي في سوريا لحماية المدنيين من أعمال العنف التي يرتكبها نظام دمشق.

وقال في مؤتمر صحافي: “الشعب السوري سيقبل بتدخل في سوريا من تركيا أكثر من الغرب إذا كان الأمر يتعلق بحماية المدنيين”.

جدير بالذكر أن نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام قد دعا الجامعة العربية إلى تسريع خطواتها العقابية ضد سوريا، مثلما فعلت مع ليبيا, وطالب بالتدخل الأجنبي في بلاده.

وقال خدام في تصريحات وفق صحيفة “الشروق” الجزائرية: “قرار تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية خطوة إيجابية لكنها عرجاء لأنها تمنح بشار الأسد مهلة جديدة للبقاء في الحكم، وهو لن يلجأ إلى أي تغييرات”.

وحثَّ خدام الجامعة العربية على رفع قراراتها إلى مجلس الأمن الدولي، واتخاذ الخطوات نفسها التي اتبعت مع ليبيا في شهر مارس الماضي.

وأضاف: “المبادرة العربية لم تكن في الاتجاه الذي يريده الشعب السوري, ولم تتبن قضيته المركزية, وهي إسقاط النظام, بل على العكس تعطي الفرصة لبشار الأسد للاستمرار في السلطة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد