إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

جماعة الاخوان المسلمين مستعدة لقبول تدخل تركيا لحماية المدنيين في سوريا

 

جماعة الاخوان المسلمين مستعدة لقبول تدخل تركيا لحماية المدنيين في سوريا

أكد المراقب العام لجماعة الاخوان المسلمين في سوريا رياض الشقفة الخميس في اسطنبول أن السوريين مستعدون لقبول تدخل تركي في سوريا لحماية المدنيين من أعمال العنف التي يرتكبها نظام دمشق.

وقال الشقفة في مؤتمر صحافي إن “الشعب السوري سيقبل بتدخل (في سوريا) من تركيا أكثر من الغرب اذا كان الأمر يتعلق بحماية المدنيين”.

وتابع “قد نحتاج لطلب المزيد من تركيا لانها جارة”، بدون أن يوضح طبيعة التدخل الذي تأمل الجماعة فيه.

واضاف “لو قام النظام الدولي بعزل النظام السوري من خلال طرد سفراء سوريا وسحب سفرائه في دمشق سيتكفل الشعب السوري باسقاط النظام لانه سيتفكك ويسقط بسرعة”.

وذكرت صحيفة صباح القريبة من الحكومة التركية الخميس أن المجلس الوطني السوري الذي يضم عددا من اطياف المعارضة السورية بمن فيهم الاخوان المسلمون طلب من تركيا منطقة حظر جوي على طول حدوده في الجانب السوري، لحماية المدنيين السوريين.

وردا على سؤال في هذا الشأن، قال المسؤول السياسي في الجماعة محمد فاروق طيفور ان “كل الوسائل ممكنة” لوقف العنف.

واضاف “نتمنى أن نصل إلى حل لا يتدخل فيه المجتمع الدولي لكننا نحمل النظام مسؤولية تصرفاته التي يمكن ان تأتي بالتدخل الدولي بسبب قيامه بقمع شعبه وعدم ايقاف القتل”.

واضاف “نؤكد على سلمية الثورة لكن شرفاء في الجيش يرفضون اوامر قادتهم بقتل شعبهم ويضطرون للدفاع عن انفسهم”. وتابع “هناك اشتباكات بسبب محاولة جيش النظام قتل المنشقين وهم يدافعون عن انفسهم”.

واكد طيفور “لا نؤيد عسكرة الثورة ونوصي المدنيين بالا يحملوا السلاح وبان يواصلوا المظاهرات السلمية. اما المنشقون فهم يدافعون عن انفسهم امام الجيش وهذا حقهم”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد