إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

حملة خليجية على ميريام بسبب (فستان) شبه عار

 

حملة خليجية على ميريام بسبب (فستان) شبه عار

اعربت الفنانة اللبنانية ميريام فارس عن سعادتها لموافقة النجم السوري الكبير دريد لحام على الاشتراك معها في تقديم الرائعة الكلاسيكية الشهيرة «بجماليون» في فيلم سينمائي جديد.

وقالت فارس انها كانت تحلم بتقديم هذه القصة منذ كانت طفلة صغيرة، نظرا لما تحتويه من ابداع وفلسفة ودعوة للتفكير والتيقن من حقيقة احلامنا التي نسعى جاهدين لجعلها واقعا ملموسا.

وذكرت ميريام ان البحث عن جهة انتاج تتحمس للعمل وتصرف عليه بسخاء كان من اكبر المشاكل التي واجهتها ومن ثم قررت في النهاية ان تتولى بنفسها انتاج العمل، متحملة بذلك جميع مخاطره من اجل ان تقدم عملا يخدم ويمتع جمهورها العربي.

واكدت فارس ان هناك جلسات عمل تجمعها في الوقت الحالي مع دريد لحام في بيروت، للاستقرار على بعض التفاصيل الخاصة بالعمل، وتنسيق موعد للبدء في التصوير.

ورشحت ميريام فارس المخرج السوري حاتم علي ليتولى مسؤولية اخراج الفيلم الاستعراضي ولا تزال في انتظار رأيه النهائي.

من جانب آخر، قامت الفنانة اللبنانية ميريام فارس بنشر بعض الصور الأولية لاغنيتها الخليجية المصورة الجديدة «القصايد» ظنا منها انها ستلفت انتباه جمهورها وتحفزه لانتظار عرض الكليب بفروغ الصبر لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن.

فقد بدأ الجمهور الخليجي حملة شرسة ضد ميريام من خلال المنتديات ومواقع التواصل الاجتماعي، بسبب احدى الصور التي تظهرها بفستان جريء «شبه عار» وتصفيفة شعر غجرية، لكن الجمهور لم يعلق فقط على اطلالتها، بل ذهب للقول ان الصورة تتضمن ايحاءات جنسية مبتذلة، مما يعطي مؤشرا بأن الكليب سيتضمن الكثير من اللقطات الخليعة والرقصات المثيرة خاصة بعد ان اعلن جو بوعيد مخرج الكليب ان احداثها مستوحاة من الاستعراضات الفرنسية الشهيرة، كما ان ميريام تقوم بدور فتاة من الفضاء رميت في البحر وتم انقاذها بعد فترة زمنية كبيرة لتمر بعدها بمزيج من الاحاسيس الانسانية المتناقضة ما بين الحب والغضب والعنف والعذاب وستظهر مدى المعاناة التي تعرضت لها من خلال تصرفاتها وحركاتها التي تحمل العديد من الايماءات والايحاءات المثيرة التي تقوم بها قبل ان تلتقي بشاب يساعدها على نسيان ما لاقته.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد