إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

خبراء عرب وغربيون في باريس : ماذا يحضر للأسد؟

 

خبراء عرب وغربيون في باريس : ماذا يحضر للأسد؟

في وقت إنتقل فيه رئيس الحكومة الفرنسية الى موسكو ويتنقل وزير الخارجية آلان جوبيه في الخليج وفي تركا، تنعقد في باريس إجتماعات تضم عددا من الدول على مستوى الخبراء، من أجل البحث في السب الفضلى لوضع حد للنظام السوري.

كشفت مصادر فرنسية متطابقة عن انعقاد اجتماعات غير معلنة في وزارة الخارجية الفرنسية للتنسيق الغربى-العربى بشأن سوريا.

وأكدت المصادر أن فرنسا قررت خلال الأيام الأخيرة تكثيف اتصالاتها الدبلوماسية حول سوريا ، بعقد اجتماع غير رسمى بالخارجية الفرنسية يضم شركاء من الدول الغربية والبلدان العربية.

وذكرت المصادر أن الاجتماع غير الرسمى يهدف إلى الوصول إلى مزيد من التنسيق للتحرك الدولى بشأن سوريا.

ولم يتأكد ما إذا كان الإجتماع يهدف إلى الإعداد لتأسيس “مجموعة إتصال” ، غرار تلك التى كانت معنية بليبيا.

وكان برنار فاليرو المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية قد أشار أمس إلى وجود اتصالات واجتماعات من قبل المجتمع الدولي لانشاء مجموعة اتصال دولية خاصة بسوريا وذلك بالنظر الى الوضع المأساوي هناك وضرورة التعبئة المتزايدة لتكثيف الاتصالات بين عواصم الدول المعنية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد