إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عبدالله بالخير : ابتسامتي كابتسامة الموناليزا

 

عبدالله بالخير : ابتسامتي كابتسامة الموناليزا

أبدى الفنان الإماراتي عبدالله بالخير حيرته الشديدة من أغنية الفنانة اللبنانية نجوى كرم “ما في نوم” بسبب جرأة الفكرة غير المعتادة على الساحة، مبديا في الوقت نفسه سعادته بشائعة زواجه من النجمة اللبنانية هيفاء وهبي، خاصة أنها جاءت بعد شائعات زواجه من الفنانتين اللبنانيتين نانسي عجرم وإليسا.

وأضاف “أنا من أشد المؤيدين للتجديد في كل شيء، الأفكار والتصوير والإخراج وغيره من مكونات العمل الفني والغنائي، ولكنني متمسك في الوقت نفسه بالمحافظة على القديم والافتخار به”.

وشدد الفنان الإماراتي على أنه يعيش خلال الفترة الأخيرة حالة صراع وحرب دائمة بسبب اختلافه مع بعض العادات المألوفة في الخليج العربي، داعيا في الوقت نفسه الى ضرورة أن يأخذ كل شخص حريته، وأن يستطيع كل شخص أن يفعل ما يريده دون أن يحجر أحد على حريته بطريقة أو بأخرى.

وأبدى بالخير سعادته الكبيرة بالشائعة التي تم ترويجها بشأن زواجه من النجمة اللبنانية هيفاء وهبي، خاصة أن هيفاء وهبي نجمة جميلة جدا ويتمناها أي شخص، مشيرا إلى أن الشائعات التي أطلقت عليه زوجته أيضا كلا من نانسي وإليسا.

ونفى الفنان ما يتردد بشأن أنه من يطلق شائعات زواجه من الفنانات اللبنانيات سواء هيفاء وهبي أو نانسي عجرم أو إليسا، وذلك من أجل وضعه في دائرة الضوء، مشيرا إلى أن هذا الأمر لا أساس له من الصحة، وأنه ليس في حاجة إلى مثل هذا الأمر، خاصة أن أعماله الفنية كفيلة بالتحدث عنه جيدا.

وأشار الفنان الإماراتي إلى أنه غيّر صورة ألبومه الجديد “بالخير وموناليزا”، حيث قام باستبدال صورة موناليزا بصورته، لافتا إلى أنه مشهور بابتسامته الجميلة كالموناليزا، ولذلك اختار أن تكون موضوع غلاف ألبومه الجديد.

وأوضح بالخير أنه كان في صغره يلقى الإشادة من كل المقربين منه على صوته وفنه الجميل الذي يقدمه، لافتا إلى أن أعماله الفنية كان يتم وصفها بأنها غير عادية على الإطلاق، وأن هذا الأمر شجعه على الاستمرار في هذا المجال، وأعطاه حافزا كبيرا لتكملة مشواره مع الفن.

واعترف الفنان بحبه الشديد لنفسه، معتبرا أن هذا الأمر طبيعي ولا غبار عليه على الإطلاق، لافتا إلى انه إذا لم يحب نفسه فلن يحب الناس.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد