إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

توافد العشرات للتحرير للمشاركة فى الاعتصام.. ومناوشات فى الشوارع الجانبية

القاهرة – أ.ش.أ:
استمر توافد العشرات من المشاركين فى الاعتصام بميدان التحرير لما بعد منتصف ليل الأحد، وبلغ عدد المتواجدين فى الميدان قبل الساعة الثانية من صباح الأحد نحو 50 ألف شخص، فيما استمرت المواجهات بين المعتصمين وقوات الأمن فى الشوارع الجانبية وسط إطلاق كثيف للقنابل المسيلة للدموع.

وأغلق المعتصمون مخارج ميدان التحرير تماما أمام حركة…

القاهرة – أ.ش.أ:
استمر توافد العشرات من المشاركين فى الاعتصام بميدان التحرير لما بعد منتصف ليل الأحد، وبلغ عدد المتواجدين فى الميدان قبل الساعة الثانية من صباح الأحد نحو 50 ألف شخص، فيما استمرت المواجهات بين المعتصمين وقوات الأمن فى الشوارع الجانبية وسط إطلاق كثيف للقنابل المسيلة للدموع.

وأغلق المعتصمون مخارج ميدان التحرير تماما أمام حركة السيارات بينما تقوم اللجان الشعبية بتفتيش الراغبين فى دخول الميدان خشية قيامهم بحمل أسلحة من أى نوع، وقد تم بالفعل القاء القبض على عدد من اللصوص والبلطجية بعضهم حاول تهريب أسلحة بيضاء بينما ألقى القبض على آخرين بتهم مختلفة.

وتشهد منطقة الجامعة الأمريكية وشارع محمد محمود مواجهات عنيفة بين المعتصمين الذين يقومون بمحاولات ” كر وفر ” فى مواجهة قوات الأمن التى تمطرهم بوابل من القنابل المسيلة للدموع فيما يقومون بتحصين دفاعاتهم والتقدم بها تدريجيا حتى بلغوا منذ قليل منتصف الشارع فى طريقهم الى باب اللوق وشارع منصور المؤدى لمبنى وزارة الداخلية.

وشهد الميدان عددا من الأحداث من بينها قيام المعتصمين بطرد الأمين العام للمجلس الوطني المصرى الدكتور ممدوح حمزة من ميدان التحرير بعد ان طالبهم بفض الاعتصام ومغادرة الميدان .

كما استقبل المستشفى الميدانى أكثر من 400 حالة خلال الساعات القليلة الماضية معظمهم بسبب حالات الاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع او الجروح القطعية بالرأس نتيجة إصابتهم بالحجارة.

وكشف الدكتور أحمد مرعى الطبيب المتطوع فى المستشفى الميدانى لوكالة أنباء الشرق الأوسط انه أجرى بنفسه بعض الاسعافات الأولية لعدة حالات مصابة بشكل مباشر فى العين وبعضها سوف يفقد بصره بسبب شدة الاصابة، كما ان هناك حالات أخرى مصابة بأعيرة مطاطية فى الذراع والعنق والكتف وأجزاء أخرى من الجسم.

وأشار مرعى الى ان المستشفى الميدانى يعانى بشدة من نقص المستلزمات الطبية رغم قيام العديد من المتبرعين بتوفير مستلزمات طبية بسيطة لا تساعد أطباء المستشفى على التعامل مع بعض الحالات الحرجة.

من ناحية أخرى، تقوم سيدات متطوعات بتوزيع البطاطين والأغذية على المعتصمين فى الميدان خصوصا فى المستشفى الميدانى والمنطقة المحيطة بها والتى تكتظ بالعشرات من المصابين بحالات اغماء واختناق وجروح وتم اسعافهم وطلب منهم الأطباء الراحة حتى الصباح، غير ان الكثيرين فى هذه المنطقة بالتحديد يعانون من برودة الطقس وقلة البطاطين والأغطية.

توافد العشرات للتحرير للمشاركة فى الاعتصام.. ومناوشات فى الشوارع الجانبيةتوافد العشرات للتحرير للمشاركة فى الاعتصام.. ومناوشات فى الشوارع الجانبية

اقرأ أيضا:

مصدر أمني: فرض حظر التجوال في حالة تطور الموقف في التحرير

المصدر: المصراوي

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد