إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

قتلى بحمص ومداهمات بحماة وإدلب

قتلى بحمص ومداهمات بحماة وإدلب

جنود سوريون على حاجز قرب بلدة حولا التابعة لمحافظة حمص (رويترز-أرشيف)

لقي أربعة مدنيين على الأقل مصرعهم في محافظة حمصالسورية اليوم الاثنين برصاص قوى الأمن حسبما أفادت مصادر حقوقيين وناشطين سوريين.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن سوريين قتلا وأصيب سبعة آخرون بجراح خلال حملة المداهمات التي تنفذها قوات سورية ترافقها ناقلات جند مدرعة في ح…

قتلى بحمص ومداهمات بحماة وإدلب

جنود سوريون على حاجز قرب بلدة حولا التابعة لمحافظة حمص (رويترز-أرشيف)

لقي أربعة مدنيين على الأقل مصرعهم في محافظة حمصالسورية اليوم الاثنين برصاص قوى الأمن حسبما أفادت مصادر حقوقيين وناشطين سوريين.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن سوريين قتلا وأصيب سبعة آخرون بجراح خلال حملة المداهمات التي تنفذها قوات سورية ترافقها ناقلات جند مدرعة في حي البياضة في مدينة حمص منذ صباح اليوم.

وأضاف المرصد أن سوريين آخرين قتلا وأصيب ثمانية بجراح صباح اليوم في مدينة القصير التابعة لمحافظة حمص إثر إطلاق الرصاص من قبل قوات أمنية وعسكرية وسمعت أصوات عدة انفجارات هزت المدينة.

وأكدت الهيئة العامة للثورة السورية هذه المعلومات في بيان وصلت نسخة منه للجزيرة نت تتمضن أسماء قتيلي القصير والبياضة.

جاء ذلك وسط استمرار الحملة التي تشنها القوى الأمنية في محافظة حماة المجاورة وبالتحديد في بلدات كرناز واللطامنة وكفر نبودة التي وصلتها تعزيزات كثيفة من الجيش حسبما أفاد المرصد.

وأكد المرصد أيضا أنه في محافظة إدلب (شمال غرب) “يسمع إطلاق نار من رشاشات ثقيلة للجيش النظامي السوري المتواجد في قرية احسم باتجاه قرية ابديتا يترافق مع استمرار قطع الاتصالات الأرضية”.

ووفقا للمرصد فقد قتل ما لا يقل عن 3097 مدنيا و1054 من الجيش وقوى الأمن الداخلي منذ بداية الاضطرابات في سوريا منتصف مارس/آذار الماضي.

وكان 11 مدنيا على الأقل نصفهم من حمص قتلوا أمس حسب الهيئة العامة للثورة السورية، في هجمات شنها الأمن السوري، تزامنت مع نهاية مهلة عربية لتطبيق مبادرة لإنهاء الأزمة، وارتفاع وتيرة هجمات العسكريين المنشقين. قتلى بحمص ومداهمات بحماة وإدلب

المصدر: الجزيرة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد