إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

وزير الخارجية الأردني : عدد من عناصر القوات المسلحة السورية لجأوا إلى الأردن بطرق غير مشروعة

 

وزير الخارجية الأردني

 قال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة إن عددا من العناصر التي تنتمي للقوات المسلحة السورية لجأت إلى الأردن “بطرق غير مشروعة”، فيما نفى الناطق الرسمي باسم الحكومة وجود وحدات منشقة عن الجيش السوري في المملكة.

وقال جودة في مقابلة مع التلفزيون الأردني بثت مساء الاثنين واليوم الثلاثاء إن “عددا من الاخوة السوريين جاءوا إلى الاردن، بعضهم عبروا الحدود بطريقة مشروعة، وآخرون دخلوا بطرق غير مشروعة”.

واضاف انهم “لجأوا إلى الاردن وهم بالعشرات أو المئات”، مشيرا إلى أن “جزء منهم في فترة ما كانوا ينتمون للقوات المسلحة السورية، لكنها رتب صغيرة ولكن عددهم بالعشرات فقط”.

ومن جانب آخر، نفى جودة وجود مخيم مخصص لاستقبال اللاجئين السوريين في الاراضي الاردنية.

وقال “ليس صحيحا أن هناك استراتيجية أردنية لاستقطاب اللاجئين، ولكن نحن دائما مستعدون لكل طارئ”.

واضاف “لا نستقطب ولا نقول للاجئين تفضلوا اقطعوا الحدود، لكن المملكة الاردنية الهاشمية استراتيجيتها واضحة وفي مكانها وخطط الطوارىء عند الجميع موجودة”.

في المقابل نفى وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة راكان المجالي وجود أي وحدات منشقة عن الجيش السوري في الاردن.

وقال المجالي في تصريحات لصحيفة (الرأي) الحكومية نشرت الثلاثاء ان “أي حديث في مثل هذا الامر عار عن الصحة تماما”.

واوضح أن “كل ما يتم تناقله عن وجود عسكريين سوريين انشقوا عن الجيش السوري في الاردن غير صحيح ولا أساس له مطلقا”.

وتتحدث اوساط المعارضة السورية عن حدوث انشقاقات في الجيش النظامي السوري اثر استخدام السلطات السورية للعنف في قمع الحركة الاحتجاجية التي اندلعت في البلاد منذ منتصف اذار/ مارس الماضي ما اسفر عن سقوط اكثر من 3500 قتيل بحسب حصيلة للامم المتحدة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد