إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ها ْهيّ الساحاتُ ملئّ ّعزيمةٍ

ها ْهيّ الساحاتُ ملئّ ّعزيمةٍ

و العرب ٓيدعوها ربيعُ الشباب

عواصم ُحكامها ْهولاً ٓٓترتعدُ

ّجمعتْ ْمتاعها ُصفوفاً و أسراب

ُشعوبها ْملّتْ ِنفاقٓ الوعودِ

ْتحملها الرياحُ ويخفيها الضباب

و وهنُ الصُمودِ و أطواقُ القيودِ

ِسهام ّغدرٍ ِشفارُها ُسيوفٍ إحْتِرٓاب

ربيعٌ يثور ّعلىّ ْفسادٍ و جورٍ

و ِثُلّةٍ ٓفجٓرّتْ ما لها ّدينٌ ولا ِكتاب

ِبميدانُ التحريرِ ّصريرُ ّعواصفها

ْفيّ الشامِ تنهشها أنيابُ الكلاب

أنا ربيعُ العمرِ للقيدِ ُمبددٌ

ُمعاتب العربِ و قّاهِرُ الأغراب

و غيثُ الرافدين و فيئُ البردىّ

و ْنيلها الأرقُ ْمع الخلود ينساب

أزاهري تحيا ُيسقيها الشباب

ِبدم الصدورِ و ُكلومُ الحراب

أنا المجدًُ و لو ان للعربِ ّٓجامعةٌ

ْمني الحقُ و اكتمالُ النصاب

و ْبلسمُ الشافي ِمنْ ُكلِ ّٓداء

و ُترياقُِ الأزلِ ُمزيل المْصّاب

لو ْحضرُ العربِ اجتمعتْ ُّدونٓ

ّٓربيعيّٓ ُكهولاً ْبقوا ِبلآ ّشباب

ٓتستجديِّ ألليئامٓ ْكسرّٓ القُيّودِ

و ّٓتغرفُ الذنوب ِمنْ ُبخلْ الثواب

لا ٌٓقاهِرٌ ِلقاهرةُ ِمصرّٓ ْكنانْٓتُنْا

ولا الفيحاءُ ُيدنيها ُرعاعٌ اجّنْاب

ِبلادُ العربِ ابقِ ربيعاً ثائراً

ّرحبةُ ّخيرٍ و فيّ الضميرِِ ِرحٓاب

ُكهولنا ْملّتْ ِتكرارٓ العيوب

و ٓزاغتْ أبصارهمُ ِبضؤِ السراب

و ِمنْ ُغبار العقودِِ الرُؤوسِ عّفْرةٌ

من ّٓعطشِ الجهلِِ و تٓيٓمُمٓ ِالتُرّٓاب

دمعُهُمُ ّعلى ُسؤددٌ ْفارقنا

يّبْكُونْهُ كنسوةٍ تلطُمُ بأنتحاب

و ّعارُ الاممِ إلآّ الدماء ُمطهِرُهْا

ُّروحُ الربيعِ ّغيثٌ ُمُنزِلُهُ السّٓحٓاب

فراعنةُ العّصّرً ربيعُنا هْا هُنْا

خّٓرِيفٰكُمُ ولّىّٓ ذاهِباً دونْٓ ايابِِ

 

علي خليل حايك

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد