إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مسئول سعودي: إطلاق النار بالقطيف ممنهج ولا صحة لوقوع أعمال غوغائية بالحرم

 

مسئول سعودي: إطلاق النار بالقطيف ممنهج ولا صحة لوقوع أعمال غوغائية بالحرم

أعلن اللواء منصور التركى المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية أن جرائم إطلاق النار وأعمال الشغب بمحافظة القطيف (شرق السعودية) تتم منذ بضعة أيام بصورة ممنهجة وتصاعدية وتستهدف رجال الأمن ونقاط ومركبات ومنشآت أمنية، ونفى ماتردد من مزاعم عن وقوع أعمال غوغائية داخل الحرم خلال موسم الحج.

وفي مؤتمر صحفى مساء اليوم قال التركى إن أعمال الشغب تسعى لتحقيق أهداف مشبوهة وجر المواطنين ورجال الأمن لمواجهات ولكن رجال الأمن يتحلون بضبط النفس والالتزام بكل الأنظمة والقواعد القانونية.

وأكد التركي أن رجال الأمن السعوديين لا يبادرون بإطلاق النار في أى حالة من الأحوال إلا عندما تتعرض حياتهم أو حياة المواطنين للخطر، مشيرا إلى أن عدد من استشهدوا من رجال الأمن بشكل عام في مواجهات مع مجرمين أو إرهابيين أكثر ممن قتلوا من هؤلاء المجرمين و الإرهابيين.

وكشف أن بين هؤلاء المجرمين عناصر مأجورة تحركهم جهات خارجية (لم يسمها) وتسعى إلى التصعيد، ونحن حريصون على استتباب الأمن في كافة مناطق السعودية وخاصة محافظة القطيف، ولايهمنا الجهة التى تحرك هؤلاء المجرمين، ولكن المهم أن يتم القبض على هؤلاء المغرر بهم وإحالتهم إلى القضاء ليعترفوا بأنفسهم عن الجهة التى تحركهم.

وأوضح التركى أن أخطر ما في هذه العمليات الإجرامية أن يقوم بها مجرمون اندسوا بين المواطنين وأطلقوا النار من شوارع ضيقة ومزارع وأحياء سكنية مكتظة مما هدد حياة رجال الامن وحياة المواطنين ونجم عنه 4 قتلى و9 مصابين حتى الآن.

وأشار إلى أن المنطقة الشرقية مفتوحة أمام جميع وسائل الإعلام ومستعدون لتقديم المساعدة لمن يريد التغطية الإعلامية للأحداث في القطيف أو في أى منطقة في السعودية.

ونفى وجود تمييز في التعامل الأمنى بين المواطنين قائلا: نحن كجهات أمنية ننفذ الإجراءات النظامية والقانون بدون تفرقة أو تمييز ولا يمكن استثناء شخص ثبت قيامه بأى عمل إجرامى.

وبين المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية أن الجهات الأمنية تعمل بالتنسيق مع كافة الجهات السعودية المختصة على احتواء هذه المشكلة ونعول كثيرا على المواطن وقد وفقنا في احتواء مشكلة “القاعدة” بتعاون المواطنين ونسعى للحصول على المساندة الكافية من المواطنين لاحتواء هذه المشكلة مع مراعاة أنها محدودة للغاية ويمكن حصرها في موقع أو موقعين بمحافظة القطيف ولكن بكل تأكيد يهمنا احتواء أعمال الشغب هذه ولايمكن أن نسمح بتوسعها.

وأفاد التركي أن عمليات القبض على أى شخص لاتتم إلا بعد استكمال التحقيقات وتوفر قرائن وأدلة كافية في تحديد المشتبه في تورطهم في إطلاق النار وأعمال إجرامية وإحالتهم إلى القضاء، أما بالنسبة للحالات السابقة من أعمال الشغب التى أسفرت عن إصابة رجال أمن ومواطنين فقد تم القبض على أشخاص مشتبه فيهم وهناك أشخاص سلمهم أولياء أمورهم بأنفسهم إلى رجال الأمن.

يذكر أن مصدر سعودى مسئول كشف في وقت سابق اليوم عن سقوط قتلى وجرحى إثر تعرض عدد من النقاط الأمنية لإطلاق نار من معتدين في القطيف.

وقال المصدر إن تلك الإصابات وقعت نتيجة لتبادل إطلاق النار مع مصادر إجرامية مجهولة تندس بين المواطنين وتقوم بإطلاق النار من داخل المواقع السكنية ومن خلال الشوارع الضيقة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد