إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نائب نتنياهو: حكم الأسد يقترب من نهايته

 

نائب نتنياهو: حكم الأسد يقترب من نهايته

أكد موشيه يعلون نائب رئيس الوزراء الصهيوني اليوم الخميس أن حكم الرئيس بشار الأسد لسوريا يقترب من نهايته وأن الوضع وصل إلى نقطة اللاعودة.

وقال يعلون في تصريحات للصحفيين عقب اجتماعه مع وزير الخارجية التشيكي كارل شفارتسنبرغ في براغ “الوضع في سوريا بلغ على ما يبدو نقطة اللاعودة لأن الرئيس بشار الأسد يفقد الشرعية بقتل المعارضين .. أكثر من ثلاثة آلاف قتيل إلى الآن” مضيفا “يقترب على ما يبدو من نهايته كزعيم لسوريا”، وفقا لوكالة رويترز.

وكان وزير الحرب الصهيوني إيهود باراك قد أكد يوم السبت أن الرئيس السوري بشار الأسد قد تجاوز نقطة اللاعودة، وأنه سوف يواجه نفس المصير الذي واجهه الرئيسان السابقان الليبي معمر القذافي والعراقي صدام حسين.

وكانت تقارير صحافية قد تحدثت عن إجراء اتصالات سرية بين سوريا والكيان الصهيوني في عدة عواصم غربية، أكد فيها الكيان الصهيوني دعمه لبقاء نظام بشار الأسد الحاكم في سوريا، والذي يواجه انتفاضة شعبية منذ منتصف مارس واجهها بالحديد والنار.

وأكد محللون ومراقبون أن بقاء النظام السوري الحالي هو في صالح الكيان الصهيوني، حيث إن النظام السوري لم يطلق رصاصة واحدة في الجولان السوري المحتل منذ عام 1967، وحافظ على هدوء الجبهة السورية، ولم يتخذ أي إجراءات لتحرير الجولان منذ انتهاء حرب 1973.

وكان الجنرال عاموس جلعاد – رئيس الهيئة الأمنية والسياسية بوزارة الدفاع “الإسرائيلية” – قد حذر في وقت سابق من أن سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد سيترتب عليه حدوث كارثة تقضي على “إسرائيل”، نتيجة لظهور إمبراطورية إسلامية في منطقة الشرق الأوسط بقيادة الإخوان المسلمين في مصر والأردن وسوريا.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد