إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

توفيق عكاشة يدعو لحرب بين العباسية وميدان التحرير

في الوقت الذي يسعى فيه الجميع للتهدئة وحقن الدماء بين المصريين ووضع حواجز خرسانية في شارع محمد محمود القريب من وزارة الداخلية بالتحرير ، يغرد توفيق عكاشة خارج السرب كعادته داعيا المصريين للتظاهر بعد صلاة الجمعة 25 نوفمبر في ميدان العباسية للوقوف مع المجلس العسكري وإعلان التأييد له على الرغم من تأكيد المجلس العسكري بنفسه في إحدى رسائلة على الفيس بوك بضرورة الامتناع عن المشاركة في أي مظاهرة مؤيدة له وهو أمر يثير الكثير من علامات الاستفهام فلو أن عكاشة يحب ويعشق المجلس العسكري كما يردد كل يوم في قناته لماذا لم يصغى لحكمة وعقلانية المجلس العسكري التي يتغنى بها ليل نهار ويلغي دعوته لمظاهرة العباسية ، والأغرب من ذلك هوعدم قيام المجلس العسكري  عبر أعضائه المنتشرين في مختلف القنوات الفضائية بالاتصال بعكاشة على الهواء ودعوته لالغاء مظاهرة السبت التي دعا من خلالها عكاشة كل فلاحين وصعايدة مصر وكل المصريين المحبين لمصر على حد تعبيره وكأن من يتواجد في ميدان التحرير في رأي عكاشة لا يحب مصر ولا يريد الخير لها ، وتناسى عكاشة أن مظاهرات التحرير هي التي أجبرت مبارك عن التنازل عن حكم مصر وتناسى أيضا أن مظاهرات التحرير هي التي أجبرت المجلس العسكري على الإسراع بمحاكمة مبارك وأبنائه بعد شهور قضوها في شرم الشيخ بعد التنحي ، والغريب وهذا أمر أصبح معتاد مع عكاشة أنه يتحدث دائما بمنطق الخبير العالم الواثق من نفسه لحد الجنون ويتهم أي مخالف له في الرأي بالجهل وهو ما دفعه لوصف أحد المشاهدين المدافعين عن متظاهري التحرير في حلقة الأمس بالمضلل وناقص الثقافة !!! ، إلى متى يستمر هذا الرجل في مسلسل التضليل وتهييج الرأي العام وخلق انقسامات لا داعي لها في الوقت الراهن في الوقت الذي يفرض فيه المزيد من القيود على حرية الرأي والتعبير

 سحر عزام

 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد