إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

حركة احتلوا وول ستريت تخطط لاحتلال عيد الميلاد

 

حركة احتلوا وول ستريت تخطط لاحتلال عيد الميلاد

يخطط الناشطون من سياتل إلى لونغ آيلاند – نيويورك، لاتخاذ مجموعة من الإجراءات خلال عطلة نهاية الأسبوع المخصصة للتسوق من أجل عيد الميلاد، وتحديداً يوم الجمعة، وذلك بتنظيم اعتصامات في مراكز التسوق والمتاجر الكبرى، إضافة إلى تقطيع بطاقات الائتمان وافتتاح متاجر بيع الأغراض المستعملة وتبادل السلع، في دعوة إلى تجنب النزعة الاستهلاكية.

من المقرر أن تبدأ النشاطات الإحتجاجية صباح الجمعة، اليوم التقليدي لبدء موسم العطلات حيث تعلن المراكز التجارية والأسواق في وقت مبكر من صباح هذا اليوم عن خصومات كبيرة، وهذه التحركات جزء من مجموعة أكبر معروفة بـ”احتلوا عيد الميلاد” التي ستستمر خلال شهر ديسمبر.

في هذا السياق، نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن دانا باليتكي، المتحدثة باسم المتظاهرين في حركة “احتلوا وول ستريت” قولها إن ” الإفراط المستهلك أوصلناإلى هذه الفوضى والأزمة الاقتصادية، وما نحاول القيام به هو حمل الناس على رعاية عن هذا البلد، ورعاية بعضنا البعض، وإعادة توجيه مواردنا وتعلم كيفية الاتصال بشكل أفضل مع بعضنا البعض”.

في واشنطن، يخطط متظاهرون في سياتل، تاكوما، وبيلينجهام، وايفيريت إلى تنظيم مسيرة احتجاجية أمام مركز “وول مارت التجاري” في مدينة رينتون جنوب سياتل، بعد ظهر اليوم الجمعة.

ومن المقرر تنظيم احتجاج مماثل في متجر “وول مارت” آخر فيستريم فالي- نيويورك، حيث توفي أحد الموظفين قبل ثلاث سنوات بعد أن داست عليه حشود من المتسوقين الذي سارعوا لشراء أجهزة التلفزيون الكبيرة وغيرها من السلع.

وقال متحدث باسم “وول مارت”إن الشركة مصممة على أن تفتح أبوابها على النحو المعتاد، بالرغم من الاضطرابات المحتملة.

من جهة أخرى، أشارت “وول ستريت جورنال” إلى أن مجموعات أخرى تعمل على التخطيط لإجراءات أكثر مكراً، إذ قرر نشطاء في بلدة ايداهو أن يتنكروا بزي الأموات الأحياء (زومبي) ويتجولوا حول مراكز التسوق للاحتجاج على ما يعتبرونه “الخدر والهوس” بسبب تأثيرالاستهلاك.

أما في شيكاغو، فيعتزم المتظاهرون التجمع في المراكز التجارية في وسط المدينة، وإلقاء الأغاني والشعارات المتعلقة بالمشاكل الإقتصادية وحلولها المقترحة في جميع الطوابق الخمسة لمراكز التسوق.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد