إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نداء الجيش السوري الحر للسوريين: الفرس وحزب الشيطان وفلول العراق دخلوا في غمار المعركة

 

نداء الجيش السوري الحر للسوريين: الفرس وحزب الشيطان وفلول العراق دخلوا في غمار المعركة

كلمة النقيب المظلي عمار الواوي أمين سر المجلس العسكري و قائد كتيبة الأبابيل إلى أحرار سوريا بمناسبة يوم الجيش الحر يحميني:

بسم الله الرحمن الرحيم

أريد أن أقول للجميع ولتسمع كل الهيئات والمنظمات والتجمعات نحن في الجيش الحر بوصلتنا نبض الشعب ومهمتنا حمايته لن نخفض البندقية مادام شعبنا بالشارع يقتل تحت إي مسمى كان وفي أي تسوية حدثت أو ممكنة الحدوث.

لسنا سياسيين ولا نتعاطى السياسة وقد أجبرنا الأسد على العودة نحو الخلف إلى عمق الأرض السورية في الوقت الذي كنا فيه نرابط على الجبهة منتظرين ساعة الصفر مرابطين على حدود الوطن.

نطلب من شعبنا الأبي أن يستعد للمعركة الحاسمة التي بدت تلوح بالأفق واعلموا أننا سنكون درعكم نحمي صدوركم العارية وسنواجه المؤامرات التي استهدفت حقكم بالحياة وحقكم بتنسم عبير الحرية.

لقد دخل الفرس في غمار المعركة وجاءت فلول الخيانة من عراق الصدر ومليشيات الموت ومن حزب الشيطان في لبنان، في الوقت الذي لا يحترم فيه السياسيون حرمة الدم السوري الذي يسفك بالشارع في الوقت الذي يصبح الدم السوري مجانيا في المؤتمرات ويحتقر من قبل عصابات الأسد وإعلامه العاهر فعليهم إن يسمعوا صوت البندقية .

شعبنا لم يخلق لكي تستبيحه العصبة الحاكمة أو ارث ورثة بشار عن أبيه الهالك الملعون

صوت البندقية الذي سيغسل عار الجيش الذي البسه النظام هزيمة تلو الهزيمة

صوت البندقية الذي سكت أربعون عام على جبهة الجولان وأمطر شعبنا تسعة أشهر رصاصاً وموتاً جوراً متواصلة في الليل والنهار.

أيها الشعب العظيم يا أحرار العالم لا هدنة بعد اليوم ولا مهلة بعد اليوم

ليسمع العالم صوت الحقيقة الذي يخرج من فوهة الرشاش الذي صمت طويلا أمام الخذلان والبؤس والتشريد والتنكيل.

لمن المهلة؟؟؟؟؟؟؟ ولمن الهدنة؟؟؟

حسمنا أمرنا وتوكلنا على الله ونعم المولى ونعم النصير

نحن في اعلي درجات الجاهزية قارعنا كتائب الأسد منذ ثمانية أشهر وأذقناه مرارة الهزيمة وجعلناه ينهار ويتصدع وتركناه يستجدي العون والنجدة فقد تباكى واستعان بإيران والعراق ولبنان ومرتزقة من روسيا وكوريا عصابات مافيا دولية ساعدت في اعتقال المقدم حسين هرموش: نعم لدينا أهم واقوي تسليح وقد قهر أعتى جيوش العالم.

لدينا العزيمة التي لا تلين، لدينا الشعب الذي قهقر المستعمرين لدينا الحق الذي نتسلح به وأقوى من كل ذلك لدينا الإيمان بالله الذي وعد حقا عليه نصر المؤمنين الله مولانا ولا مولى لهم:

هل تعلمون وليعلم الجميع إن إخوانا من الجنود الشرفاء في جيش الأسد هم من يقدم لنا السلاح هل تعلم أن الجنود يفتحون مستودعات الأسلحة ثم ينسحبون

هل تعلم أن المرتزقة من كتائب الأسد تبيعنا السلاح بمبالغ نشتريها وإنهم وهؤلاء المرتزقة مستعدين لتقديم نساءهم مقابل مبالغ تافهة من المال: إن ضباط النظام ومرتزقته أولائك من أصحاب البطون المترهلة والكروش المنفوخة التي اعتادت سرقة حصة العسكري حتى من طعامه أولائك كيف يقاتلون؟؟ وكيف ينتصرون ؟؟

لن نتراجع ولن نخذل شعبنا الذي وثق بنا وسنسير بركب الحرية حتى النهاية.

عاشت سوريا .. حرة ابية .. والنصر لشعبنا الثائر…

النقيب المظلي عمار الواوي

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد