إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

«بديع»: رفضنا نزول «التحرير» منعًا للدخول في «الفتن».. وضميرنا «مرتاح جدًا»

«بديع»: رفضنا نزول «التحرير» منعًا للدخول في «الفتن».. وضميرنا «مرتاح جدًا»

قال الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، إن هناك جهات شعبية طالبت الجماعة بالنزول إلى ميدان التحرير بإلحاح، لكنه وضح أن قرار الإخوان لا يصدر عن شخص واحد، وأن الأمر «شورى» بين أعضاء الجماعة، مضيفا: «تم جمع المعلومات الدقيقة قبل اتخاذ القرار، وبفضل الله اتفقنا على أن هناك شيئا مدبرًا».

وأضاف «بديع»، خلال حواره مع الإعلامي جلال غراب…

«بديع»: رفضنا نزول «التحرير» منعًا للدخول في «الفتن».. وضميرنا «مرتاح جدًا»

قال الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، إن هناك جهات شعبية طالبت الجماعة بالنزول إلى ميدان التحرير بإلحاح، لكنه وضح أن قرار الإخوان لا يصدر عن شخص واحد، وأن الأمر «شورى» بين أعضاء الجماعة، مضيفا: «تم جمع المعلومات الدقيقة قبل اتخاذ القرار، وبفضل الله اتفقنا على أن هناك شيئا مدبرًا».

وأضاف «بديع»، خلال حواره مع الإعلامي جلال غراب، رئيس قناة مصر 25 يناير، قناة الإخوان، مساء السبت: «إن الإخوان تعرضوا للسجون والاعتقالات، دفاعًا عن الشعب المصري، وإنهم رأوا أن الإحجام عن الدخول في هذه الفتن، هو الرأي الصائب في تلك المواقف، قائلاً.. ضميرنا مرتاح جدًا»

وحول اختيار الدكتور كمال الجنزوري لتشكيل الحكومة الجديدة، قال إن «الاختيار موفق ولا أريد اختزال المشهد في تعيين الجنزوري، لكن الأهم صلاحياته، ومن سيختاره في تشكيل الحكومة، حتى يتم تسليم السلطة عن طريق الشعب».

وعن موقفه من سقوط شهداء في أحداث التحرير، قال «بديع»: «هذا جرح نازف، وما زال ينزف، وحذرنا منه وزارة الداخلية، وطالبنا بأن يظل الاعتصام حقًا للشعب المصري، وأنه من الحقوق المكفولة بحسب الدستور».

المصدر: المصري اليوم

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد