إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عقوبات عربية موجعة لسوريا

عقوبات عربية موجعة لسوريا العقوبات الاقتصادية وافقت عليها 19 دولة في جامعة الدول العربية (الفرنسية-أرشيف) 
اعتمد المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية اليوم توصية وزراء الاقتصاد بفرض حزمة من العقوبات الاقتصادية على سوريا بهدف إجبار النظام الحاكم في دمشق على وقف قمع الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإسقاط الرئيس بشار الأسد. وتشير التقديرات إلى أن من شأن هذه العقوبات…
عقوبات عربية موجعة لسوريا العقوبات الاقتصادية وافقت عليها 19 دولة في جامعة الدول العربية (الفرنسية-أرشيف) 
اعتمد المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية اليوم توصية وزراء الاقتصاد بفرض حزمة من العقوبات الاقتصادية على سوريا بهدف إجبار النظام الحاكم في دمشق على وقف قمع الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإسقاط الرئيس بشار الأسد. وتشير التقديرات إلى أن من شأن هذه العقوبات أن يكون لها تأثير مباشر على النظام في سوريا. وقرار العقوبات وافقت عليه 19 دولة عضوا في جامعة الدول العربية من أصل 22 عضوا. واُتخذ القرار بعد امتناع دمشق عن السماح باستقبال مراقبين في إطار مبادرة موسعة للجامعة العربية تهدف لإنهاء الأوضاع المتأزمة في سوريا. وتشمل العقوبات منع سفر كبار الشخصيات والمسؤولين السوريين إلى الدول العربية وتجميد الأرصدة المالية للحكومة السورية. ويأتي فرض العقوبات الاقتصادية على سوريا في إطار تصعيد الضغوط على دمشق من أجل حملها على وقف قمع الاحتجاجات الشعبية المطالبة بإسقاط نظام بشار الأسد والتي تتفاعل منذ منتصف مارس/آذار الماضي وأسفرت عن سقوط أكثر من 3500 قتيل وفقا للأمم المتحدة. وتضمنت العقوبات وقف رحلات خطوط الطيران إلى سوريا، ووقف التعامل مع البنك المركزي السوري، ووقف المبادلات التجارية الحكومية مع الحكومة السورية باستثناء السلع الإستراتيجية التي تؤثر على الشعب السوري. كما تشمل العقوبات وقف التعاملات المالية مع سوريا ووقف جميع التعاملات مع البنك التجاري السوري، ووقف تمويل أي مبادلات تجارية حكومية من قبل البنوك المركزية العربية مع البنك المركزي السوري، والطلب من البنوك المركزية العربية مراقبة الحوالات المصرفية والاعتمادات التجارية باستثناء الحوالات المصرفية المرسلة من العمالة السورية في الخارج إلى أسرهم في سوريا. وتتضمن العقوبات كذلك تجميد تمويل إقامة مشاريع على الأراضي السورية من قبل الدول العربية،
ووقف التبادلات التجارية الحكومية، باستثناء السلع الإستراتيجية التي تؤثر في الشعب السوري.عقوبات عربية موجعة لسوريا

عقوبات عربية موجعة لسوريا الاحتجاجات متواصلة في سوريا منذ منتصف مارس/آذار الماضي (الجزيرة)تأثير كبير
ويتوقع أن تؤثر العقوبات العربية على سوريا بشكل كبير، حيث إن المركز السوري للإحصاء قد أشار في بيانات نشرها عام 2009 إلى أن أكثر من 50% من الصادرات السورية وأكثر من 16% من الواردات تحصل مع الدول العربية.

وتفيد بيانات المركز أن البضائع السورية تتجه نحو العراق بنسبة تقترب من 31.5%، ثم إلى لبنان بنحو 13%، ثم إلى ألمانيا بنسبة تتجاوز 9%، ونحو السعودية بأكثر من 5%، وبأكثر من 41% نحو دول أخرى.

وبالنسبة للاستيراد السوري، فإن دمشق تستورد بالدرجة الأولى من الصين بنسبة تقترب من 11%، ثم من السعودية بنحو 10%، ومن تركيا بقرابة 7%، ومن الإمارات بنسبة 5%، ومن مصر ولبنان بنسبة 4% لكل منهما، ومن بقية دول العالم بنسبة 59%.

تجدر الإشارة إلى أن سوريا تواجه حاليا عقوبات اقتصادية شديدة تقودها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، كما تهدد تركيا بفرض عقوبات على جارتها إن لم توقف قمعها للاحتجاجات الشعبية.عقوبات عربية موجعة لسوريا

المصدر: الجزيرة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد