نائب الرئيس اليمني يدعو إلى انتخابات رئاسية مبكرة في 21 فبراير المقبل

0

نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

صنعاء- عبدالعزيزالهياجم

أصدر نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مرسوما رئاسيا بالدعوة إلى انتخابات رئاسية مبكرة تجري في 21 فبراير/شباط من العام المقبل.

المرسوم الذي يعد الأول منذ توقيع المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية التي تنص على نقل صلاحيات الرئيس صالح لنائبه أشار إلى انه وفقا لقرار ال…

- Advertisement -

نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

صنعاء- عبدالعزيزالهياجم

أصدر نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مرسوما رئاسيا بالدعوة إلى انتخابات رئاسية مبكرة تجري في 21 فبراير/شباط من العام المقبل.

المرسوم الذي يعد الأول منذ توقيع المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية التي تنص على نقل صلاحيات الرئيس صالح لنائبه أشار إلى انه وفقا لقرار الرئيس اليمني بشأن تفويض نائب الرئيس بالصلاحيات الدستورية اللازمة لإجراء حوار مع الأطراف الموقعة على المبادرة الخليجية , وبناء على المبادرة وآليتها التنفيذية الموقعتان في العاصمة السعودية الرياض بتاريخ الثالث والعشرين من نوفمبر تشرين الثاني الجاري، فقد تقرر دعوة المواطنين المسجلين في جداول الناخبين وكل من بلغ السن القانونية بموجب وثيقة رسمية تؤكد ذلك للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية العامة المبكرة لانتخاب رئيس للجمهورية ابتداء من الساعة الثامنة من صباح يوم الثلاثاء الموافق 21 /فبراير/2012.

وتضمن المرسوم أن تجرى الانتخابات الرئاسية المبكرة في ظل إدارة اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء الحالية وتحت إشرافها وبموجب القانون والسجل الانتخابي الحاليين، وأن يعمل بهذا القرار من تاريخ صدوره ولا يجوز لأي طرف نقضه أو الخروج عليه وبدون الحاجة لخطوات أخرى قبل ستين يوما من إجراء الانتخابات وينشر في الجريدة الرسمية.

يأتي ذلك فيما يترقب الشارع اليمني مرسوما جمهوريا آخر يصدره نائب الرئيس بتكليف مرشح المعارضة لتشكيل حكومة التوافق الوطني الانتقالية بحسب ما نصت عليه المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية.

وكانت أحزاب المعارضة اليمنية المتمثلة في تكتل اللقاء المشترك وشركائه قد أقرت ترشيح رئيس المجلس الوطني محمد سالم باسندوة لرئاسة الحكومة الانتقالية.

وقال القيادي في اللقاء المشترك يحي أبوأصبع أن محمد سالم باسندوة وهو وزير خارجية سابق ويرأس حاليا المجلس الوطني لقوى الثورة الشعبية السلمية قد تم الاتفاق بين مكونات المعارضة على ترشيحه ليكون رئيس الوزراء المقبل.

ومن جهة ثانية وجه نائب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي نائب رئيس الجمهورية، وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية التابعة لها ببذل المزيد من الجهود لتهدئة الأوضاع الأمنية في مختلف محافظات الجمهورية اليمنية من أجل تهيئة المناخات الأمنية المناسبة لإنجاح المبادرة الخليجية والياتها التنفيذية.

وأكد هادي على أهمية أن تضطلع وزارة الداخلية بهذه المسؤولية التاريخية والوطنية أمام الشعب في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها اليمن.. معربا عن ثقته في قدرة وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية التابعة لها في الحفاظ على الجبهة الداخلية، وأمن اليمن واستقراره، وعمل كل ما يلزم بروح وطنية مسئولة لتهدئة الأوضاع الأمنية في مختلف محافظات الجمهورية.

المصدر: العربية نت

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.