لأول مرة منذ بدء الأزمة بسوريا الدولار يتجاوز عتبة الـ 50 ليرة

0

 

لأول مرة منذ بدء الأزمة بسوريا الدولار يتجاوز عتبة الـ 50 ليرة

هبط سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار حسب ما أكدته بعض الجهات الرسمية والعاملين في سوق الصرافة، ليتجاوز عتبة الـ50 ليرة للدولار الواحد بحسب أسعار الصرف الرسمية، وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة في مختلف أنحاء الجمهورية السورية.

وقال الخبير الاقتصادي، يوسف ضمرة إن هذا الهبوط المفاجئ في أسعار الصرف جاء كنتيجة متوقعة بعد أن قرر وزراء الخارجية العرب فرض حزمة عقوبات على سوريا الأحد، من بينها وقف التعامل مع البنك المركزي السوري وتجميد المشاريع المشتركة ووقف المبادلات التجارية ومنع سفر كبار الشخصيات السورية إلى الدول العربية وتجميد أرصدتهم.

وأضاف ضمرة أن أسعار الصرف بالنسبة لليرة السورية “ما تزال في مقدمة انخفاض حاد سيلاحظ في غضون الأيام المقبلة وخصوصا أن الطلب على الليرة السورية انخفض إلى مستويات متدنية نتيجة للتوقعات التي تشير إلى إمكانية اتخاذ الجامعة العربية والأمم المتحدة خطوات أكثر صرامة مع النظام السوري.”

- Advertisement -

وأكد المصرف المركزي السوري في نشرته اليومية على الموقع الالكتروني انخفاض سعر تداول الليرة السورية مقابل الدولار لتصبح 50.06 ليرة للدولار الواحد، في حين بلغت 67.75 ليرة مقابل اليورو، مبررا ذلك بالانخفاض الحاد في سعر صرف اليورو مقابل الدولار.

ولكن بعض المتعاملين في الأسواق السورية أشاروا إلى أن الليرة تراجعت أمام الدولار بنسبة أعلى من المعلن عنها، وذلك بين التجار في السوق السوداء بحيث تجاوزت عتبة 55 ليرة للدولار في بعض الأحيان.

وعلى غرار الليرة السورية يمر الجنيه المصري حاليا بأوقات صعبة نتيجة للأوضاع الأمنية غير المشجعة والخسائر الكبيرة التي تكبدتها البورصة المصرية خلال تداولات الأسبوع الماضي.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.