إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ايران: مجلس صيانة الدستور يقر خفض مستوى العلاقات مع بريطانيا

ايران

صوت مجلس الشورى الايراني على القرار يوم الاحد

صدق مجلس صيانة الدستور في ايران، المخول بتقييم مدى تماشي القوانين مع تعاليم الاسلام، يوم الاثنين على قرار كان قد اصدره مجلس الشورى يوم الاحد بخفض مستوى علاقات البلاد مع بريطانيا مما اجبر الحكومة على طرد السفير البريطاني من طهران.

ونقلت هيئة الاذاعة والتلفزيون الرسمية الايرانية عن عباس علي كدخدائي الناطق ب…

ايران

صوت مجلس الشورى الايراني على القرار يوم الاحد

صدق مجلس صيانة الدستور في ايران، المخول بتقييم مدى تماشي القوانين مع تعاليم الاسلام، يوم الاثنين على قرار كان قد اصدره مجلس الشورى يوم الاحد بخفض مستوى علاقات البلاد مع بريطانيا مما اجبر الحكومة على طرد السفير البريطاني من طهران.

ونقلت هيئة الاذاعة والتلفزيون الرسمية الايرانية عن عباس علي كدخدائي الناطق باسم مجلس صيانة الدستور قوله إن “اعضاء مجلس صيانة الدستور وافقوا عليه بالاجماع بعد دراسة الخطة.”

وتعكس سرعة اصدار المجلس لقراره مدى الجدية التي تاخذ بها طهران موضوع الرد على العقوبات التي كانت بريطانيا قد فرضتها على ايران في الاسبوع الماضي.

وكانت لندن قد اعلنت انها قررت فرض عقوبات اضافية على ايران عقب صدور التقرير الاخير عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول نشاطات طهران النووية في الثامن من الشهر الجاري، والذي المح الى ان ايران ما زالت تعمل في سبيل انتاج سلاح نووي.

وتقول ايران إن المعلومات الاستخبارية التي اعتمدها التقرير مزورة، وان برنامجها النووي مخصص للاغراض السلمية.

وكان القرار الذي اصدره مجلس الشورى الايراني يوم الاحد – وسط هتافات النواب “بالموت لانجلترا” – قد جاء ردا على قرار بريطانيا منع المصارف البريطانية من التعامل مع المؤسسات المالية الايرانية بما فيها المصرف المركزي الايراني.

وهدد النواب الايرانيون باتخاذ تدابير مماثلة بحق اي دولة تحذو حذو بريطانيا.

ومن المقرر ان يجتمع وزراء خارجية الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي يوم الخميس المقبل للاتفاق على فرض عقوبات جديدة على ايران تشمل قطع الروابط المالية مع طهران وحظر استيراد النفط الايراني.

المصدر: BBC

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد